العلوم التربوية

مفهوم وأهم أنواع استراتيجيات التدريس الحديثة

تلعب استراتيجيات التدريس دوراً مهماً وفعالاً في تحقيق نتاجات التعلم من خلال قيام المتعلم بالأنشطة المختلفة التي تحدث تغييراً مرغوباً في سلوك المتعلم ومقدرته على التفكير والإبداع، ومن خلالها نستطيع تحديد دور كل من المعلم والمتعلم داخل الصف.

ويستطيع الوصول إلى مفهوم استراتيجيات التدريس مـن خـلال تكامـل الأنشطة والأسئلة الصفية والواجبات البيتية والوسائل المعنية مع استراتيجية التدريس الرئيسة لتزويد المتعلم بتغذية راجعة ولتحقيق النتاجات التامة المنشودة، وهذا يحتاج إلى وجود معلم مؤهـل قادر على توظيف الاستراتيجيات بكفاءة.

مفهوم استراتيجيات التدريس

استراتيجيات التدريس هي كل ما يقـوم بـه المعلـم مـن أنشطة وإجراءات وخطوات متسلسلة ومترابطة لتنظيم الخبرات والمعلومات لتحقيق نتاجـات التعلم المحددة في الخطة الدراسية، ويتحقق ذلك إذا كان المعلم لديه كفايات شخصية وعلمية وعملية، تمكنه من اختيار الاستراتيجية الملائمة لأهداف ومحتوى الدرس ومستوى طلبته.

كما يمكن القول بأنها تعني الخطوات والإجراءات المنظمة التي يقوم بها المعلم والطلبـة لتنفيذ الموقف التعليمي وهي أيضاً خطوات مقترحة يمكن للمعلم تطويرها أو تغييرهـا بما يتلاءم وظروف وإمكانات المدرسة والطلبة، ومراعاة توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

دور استراتيجيات التدريس الحديثة في المتعلم

تلعب استراتيجيات التدريس الحديثة دوراً مهماً في المتعلم من خلال:

  • إحداث تغيير في سلوك المتعلمين وفي طرائف تفكيرهم.
  • تنمية قدرة المتعلمين على التفكير العلمي السليم وعلى الابتكار والإبداع.
  • تنمية قدرة المتعلمين على المشاركة والتعاون.
  • مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين.
  • تزويد المتعلمين بالخبرات التربوية المخطط لها في المنهاج.

مفاهيم هامة في استراتيجيات التدريس

هناك مفاهيم مهمة يجب توضيحها عندما نستخدم استراتيجيات التدريس

  1. نتاجات التعلم: نتاجات خاصة يتوقع تحقيقهـا مـن قبـل الطلبة، وتتميـز بـشموليتها وتنوعها (معارف، مهارات، اتجاهات) وتعد مرجعاً للمعلم؛ إذ يبنى عليهـا المحتـوى، كما تعد الركيزة الأساسية للمنهاج، وتسهم في تصميم مواقف التعليم واختيار استراتيجيات التدريس بالإضافة إلي بناء أدوات التقويم المناسبة لها.
  2. المفاهيم والمصطلحات والمفردات: وهي صـورة ذهنية لأشياء لا حصر لها تجمعها سمات مميزة ويطلق عليها كلمة أو أكثر مثل (الشعب، الدولة، الحرية الديمقراطية) ويجب التركيز عليها في تصميم الموقف التعليمي كونها وردت في الكتاب المدرسي.
  3. الفروق الفردية: مجموعة الأسئلة والأنشطة والإضافات في المحتوى التي تم إعدادها لتقابل احتياجات الطلبـة وفـق قـدراتهم المتنوعـة مـن حيـث (النوع الاجتماعي والاحتياجات الخاصة والبيئات الاجتماعية).
  4. إدارة الصف: إجراءات تهدف إلى تنظيم الموقف التعليمي وضبطه، لتسهيل تنفيـذ الدرس بكفاءة ومن أمثلتها ما يأتي:
  5. تنظيم زمني متوقع لكل خطوة من خطوات الدرس الإجرائية.
  6. تنظيم جلوس الطلبة (مجموعات، حلقة دائرية، حرف U،….).
  7. تهيئة البيئة الصفية (إنارة كافية، تهوية ونظافة، تدفئة، ستائر…..).
  8. تهيئة الأدوات والوسائل اللازمة لتنفيـذ الـدرس (سبورة، طباشير، بطاقات، لوحات، أقلام سبورة…..).
  9. إثارة دافعية الطلبة للتعلم عن طريق التعزيز والمنافسة الشرفية.
  10. استخدام أوراق العمل وأدوات التقويم المناسبة والأنشطة المتضمنة.
  11. التكامل الرأسي والأفقي: أما التكامل الرأسي فهو ربط المفهوم بمفاهيم أخرى ضمن المبحث نفسه أما الأفقي فربط المفهوم بمفاهيم أخرى مع مباحث أخرى.
  12. مصادر التعلم: مصادر تعليمية يمكن للطالب والمعلـم الرجوع إليهـا بهـدف زيـادة معلوماتهم وخبراتهم وتدعيم تحقيق النتاجات، وتشمل (كتباً وموسوعات ومواقع انترنت، وأقراصا مدمجة، وزيارات ميدانية ومقابلات….).

أنواع استراتيجيات التدريس

الجدول التالي يوضح أهم أنواع استراتيجيات التدريس المستخدمة في عالمنا العربي:

أنواع استراتيجيات التدريس

استراتيجيات التدريس المباشر

تعتبر هذه الإستراتيجية مـن أقـدم الاستراتيجيات المستخدمة، حيث أن المحاضـرة والأسئلة والأجوبة استخدمت منذ القدم ولكن جرى تطويرها وتحسينها مـن خـلال أنماط التفاعل الصفي ومن خلال تصنيفات الأهداف السلوكية مثل تصنيف بلوم في المجال المعرفي وكراثوول في المجال الوجداني وتصنيف سمبسون في المجال المهاري.

يمكن تطبيق هذه الإستراتيجية من قبل المعلم بإتباع الخطوات التالية:

  1. أولا لابد من تحديد موضوع الدرس والمهارات التي تنبثق عنه، وما يتطلبـه مـن تعـلـم قبلي يمهد للدخول في الحصة.
  2. عرض محتوى المادة الدراسية بطريقة منظمة متسلسلة ومترابطة ومنطقية مبتدئاً بالتذكر والفهم والاستيعاب منتهيا بالمستويات العليا كالتحليل والتركيب والتقـويـم، مستعينا بالوسائل التعليمية والتقنيات الحديثة التي تسهل وتيسر فهم محتـوى المادة الدراسية لدى الطلبة.
  3. الملاحظة المستمرة لانتباه الطلبة والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم وتقبل آراءهم.
  4. طرح أسئلة متنوعة تراعي الفروق الفردية وتقيس كل مرحلة من مراحل الدرس مع ملاحظة أن يكون هناك بعض الأسئلة المحفزة والمثيرة للتفكير، والقيـام بـالتعزيز والتحفيز في الوقت المناسب وإظهار القيم والسلوكيات المرغوبة في موضوع الدرس.
  5. إعطاء واجب بيتي يساعد على تركيز المعلومة، وزيارته من خلال الاستقصاء وجمع المعلومات والاكتشاف في بعض الأحيان.
  6. إعطاء الطلبة الفرصة لممارسة بعض المهارات تحت إشراف المعلم لتصبح لديهم عـادة مكتسبة مثل (الزراعة، عمل وسائل تعليمية، عمل مجسمات،…).
  7. تكليف الطلبة بتطبيق التدريبات وحل الأسئلة وأوراق عمل لتزويد المعلم والمتعلم بتغذية راجعة حول ما تعلمه الطالب وتثبيت التعلم الحاصل.
  8. ملاحظة أداء الطلبة من خلال سلم تقدير أو قائمة شطب وكتابة الملاحظات في سجل المعلم.
  9. التخطيط للحصة القادمة بناء على ما أنجز في الحصة الحالية والبدايـة مما انتهت إليـه الحصة.

فعلى المعلم الجاد والناجح في عمله أن يقوم بتنفيذ الموقف الصفي بتسلسل وترابط ومنطقية في الأداء وكذلك تحليه بعاطفة أبويـة صـادقة لتحقيـق الرسالة المنوطة به وتحقيـق نتاجات التعلم المنشودة.

أولا: المحاضرة

تعتبر المحاضرة أحد أهم وأشهر طرق واستراتيجيات التدريس، وتقوم هذه الطريقة على مبدأ وقوف المعلم أمام تلاميذه لإعطائهم معلومات مختلفة حول أفكار الدرس ودور الطالب هو متلقي لهذه المعلومات وعليه التركيز لفهم كل ما يدور داخل الغرفة الصفية، وعلى المعلم أن يكون قادراً على توصيل المعلومة ويتمتع بصوت قوي، ويحرص على أن يكون معبراً عن عواطفه وعـن جميع المواقف التي يريد تحديـدها، مستخدماً لذلك كافة الوسائل المعينـة الـتي تتوفر لديـه والتي تناسب مختلف الأعمـار والمستويات.

شروط المحاضرة الناجحة

 لابد للمحاضر من مراعاة ما يأتي:

  1. الإعداد الجيد للمحاضرة حيث ينبغي عليه معرفة ما سيقوله؟ وما سيفعله؟ ولابد أن يكون ذلك بخطوات مدروسة ويحضر لها من عدة مصادر أو مراجع لزيادة قيمتها، وما يعطيه القدرة على الإجابة لأي سؤال من طلابه.
  2. تحديد الوقت المناسب لكل هدف مع الأخذ بعين الاعتبار المحتوى العلمي للمـادة الدراسية.
  3. أن يكون المحتوى العلمي شاملاً وافياً من الكتاب المقرر ومن مراجع مناسبة لموضـوع الدرس.
  4. أن يكون المحاضر مستعداً لأي سؤال يطرح خلال المحاضرة، وان تكون الإجابـات شافية.
  5. أن يطـرح سـؤال أو أكثر في المحاضـرة هـدفـه البحث والاكتشاف مناسباً لموضـوع المحاضرة.
  6. اختبار مسبق للوسائل التي سيستخدمها المحاضر في محاضرته للوقوف على صلاحيتها وجاهزيتها كالسبورة، والخرائط بأنواعها والأجهـزة المرئيـة والشرائح والرسومات والمخططات وأية وسائل أخرى تخدم موضوع المحاضرة.
  7. التنوع في الأساليب والأفكار مراعاة للفروق الفردية بحيث يتابعـه الـضعيف ولا يمل المتميز من الاستماع إليه.
  8. الاهتمام بملاحظات الطلاب واستفساراتهم، وهذا هام للأسباب التالية:
  9. يولد لدى الطلاب انطباع بأنهم موضع تقدير واحترام من قبل المحاضر.
  10. ينمي لديهم التفكير الخلاق ويشجعهم على المبادرات والمداخلات البناءة.
  11. كتابة الأفكار والملاحظات أثناء المحاضرة يجعلهم أكثر تواصلاً وانتباهاً.
  12. اهتمام واعتناء المحاضر بلغته أكثر قبولاً من قبـل المستمعين خصوصاً إذا كـان قـادراً على تغيير نبرات صوته وتوظيف أجزاء جسمه واختبار الموضـوع الـذي يساعد في زيادة الإمتاع والإقناع.
أبرز ايجابيات طريقة المحاضرة

تدرب الطلاب على حسن الإصغاء للآخرين وتذوق المعاني والبيان.

زيادة المعلومات لدى الطلاب خصوصاً عندما يكون المحاضـر رجعي إعـادة ويحسن الاستفادة من المكتبة في إعداده.

تنمي لدى الطلاب عادة حب القراءة، وذلـك مـن خـلال زيارة المكتبات للمطالعة والبحث مما يجعلهم يمتلكون ثروة لغوية، وزاداً ثقافياً يسهل لهـم السبل في دراساتهم العليا.

سلبيات المحاضرة
  1. الطلاب الضعاف يبقون سارحين منشغلين لا يستفيد من الدرس إلا إذا قام هو بحثهم واستثارتهم وتحفيزهم.
  2. الاكتفاء بالمعلومات الجاهزة المقدمة في المحاضرة وخصوصاً من الطلاب الكسالى ولا يسعون للبحث والمطالعة الخارجية ما يؤخرهم عن مواكبة غيرهم من المتفوقين.

ثانياً: ضيف زائر

حيث يقوم المعلم بالطلب من شخص متخصص في مـادة مـا بالحضور إلى الغرفة الصفية لتعريف الطلبة عن موضوع الدرس، فإذا كان الدرس يتعلق بالأسنان يمكن للمعلم استضافة طبيب أسنان للتحدث عن الأسنان وأمراضها وعلاجها وأهميتها وغير ذلك…

وإذا كان موضوع الدرس يتعلق بتربية النحل مثلاً فعلى المعلم القيام باستضافة أحد مربي النحل للتحدث عن تربية النحل وطرقها وأساليبها ويمكن التحضير مسبقاً لمجموعة من الأسئلة من قبل الطلاب حول موضوع الدرس.

مما يجعل هناك تواصلاً بين الضيف الزائر والمتعلمين (الطلاب) لإثراء موضـوع الدرس.

ثالثاً: أسئلة وأجوبة

هذه إحدى الطرق التي يتم فيها التواصل بين المعلم وتلاميذه حيـث كـان سقراط يستخدم أسلوب التواصل الثنائي حيث يتقمص شخصية الجاهل أمام تلميذه ويطرح أسئلته البحثية المثيرة للتفكير، ويعتمد إثارة الشك في نفس محاوره، فيتركه في حيرة، مهيئاً إثارة لتقبل الحقيقـة الـتي يريد أن يزرعها في قلبـه أو يثير حـب استطلاعه فيحفزه بجمع المعلومات والاستزادة منها.

ويري سقراط: أن جودة التعليم تقاس إلى حد كبير بنوع الأسئلة التي يلقيها المعلـم، وبالعناية التي يصوغ بها أسئلته، ولا يستطيع المعلـم أن ينجح في تعليمه إلا إذا ملـك زمـام السؤال (قطامي، 1990)

وهناك شروطاً للأسئلة التي تستخدم في المواقف التطبيقية لنموذج سقراط كما يلي:

  1. أن يكون السؤال واضحاً، دقيقاً، مختصراً، محدد الألفاظ والمعاني، واضـح الأهـداف والمرامي ليسهل على الطالب فهمه، وان لا يكون السؤال سهلاً سخيفاً لا يستثير التفكير، ولا يكون صعباً يضع الطالب في موقف يعجز فيه عن معالجته.
  2. أن يتم طرح الأسئلة بطريقة منطقية ومتسلسلة متتابعة تؤدي إلى إظهار العلاقات والروابط بين الأشياء والعناصر.
  3. أن تناسب مستوى ودرجة التحليل لدى الأطفال ودرجة نضجهم الذهني.
  4. أن ترتبط الأسئلة بنقطة أو موضوع معين، وتقوم على أساس علمي لان ذلك بسهم في تطوير قدرة الطفل على الفهم والتفاعل مع هذه الأسئلة.
  5. ألا تكون الأسئلة مستعجلة تعيق التفكير لدى الأطفال وان لا تكون بطيئـة تجلـب الملل لديهم.
  6. أن تكون واضحة ودقيقة وبلغة سليمة.
  7. أن تكون موجهة لجميع الطلاب وليست لفئة معينة.
  8. أن تكون في الوقت المناسب متناسقة مع خطوات الدرس ومراحله.

رابعاً: أوراق العمل

تستخدم ورقة العمل لقياس تحصيل التلاميذ وقدرتهم على التفكير، حيث تكـون ورقة العمل في موضوع محدد لموضـوع الـدرس مثلاً: قيـاس مـهـارة الجمـع ضمن العـدد (9999) فمن خلال إجابات التلاميذ على مجموعة من الأسئلة حول الجمع نحقق حزمة متكاملة من الأغراض من أبرزها:

  • قياس مدى التغير الحاصل في سلوك المتعلمين وفي قدرتهم على التفكير.
  • قياس مدى استعداد التلاميذ لتعلم جديد.
  • إثارة دافعية المتعلمين للتفكير والتعلم.
  • تشخيص مواضع الضعف والتقصير التي يعاني منها الطلبة.

وغالباً ما تتألف ورقة العلم أما سؤال أو مجموعة من الأسئلة لقياس هـدف معين، على أن يكون هذا الهدف واضح ودقيق. ولابد للمعلم عند وضع ورقة العمل مراعاة ما يلي:

  • استحضار الأهداف التربوية الخاصة للدرس.
  • استعراض الدرس لتحقيق الربط بين المحتوى والأهداف الخاصة.
  • صياغة المادة العلمية على هيئة أهداف سلوكية نتاجات تعلم.

استراتيجيات حل المشكلات والاستقصاء

أولاً: حل المشكلات

مع ظهور التطور العلمي والتفجر المعرفي أصبح ليس بمقدور الإنسان التعامـل مـع المشكلات المصاحبة لهذه التطور، وعلى اتخاذ قرارات صعبة في قضايا معقدة، لذا سعى التربويون في البلدان المتقدمة تربوياً مثل: اليابان والولايات المتحدة الأمريكية والمملكـة المتحدة واستراليا وايرلندا ونيوزيلندا، إلى بناء منظومـة مـن المناهج التي تعلـم التفكير، وتدريب المعلمين على هذا النمط من التعليم، وبذلك أصبح تعليم التفكير ضـرورة ملحة لان الأمر يتعلق ببناء جيل المستقبل ليكون قادراً على حمل المسؤولية.

مفهوم حل المشكلات

يعرف الباحثان كروليك ورودنيـك مفهـوم حـل المشكلات بأنه: “عملية تفكيرية يستخدم الفرد فيها ما لديه من معارف مكتسبة سابقة ومهارات من اجل الاستجابة لمتطلبات موقف ليس مألوفا له، وتكون الاستجابة بمباشرة عمل ما يستهدف حل التناقض أو اللبس أو الغموض الذي يتضمنه الموقف: (جروان، 2002)

فكل إنسان يحتاج إلى تعلم أساليب ومهارات التفكير للتمكن من ممارسة التفكير السليم.

خطوات تطبيق أسلوب حل المشكلات

ويخطط المعلمون مشكلات لتدريب تلاميذهم على التعامـل مـع القضايا المختلفة ومواجهة المشكلة يتطلب تحليلها والعمل المنظم للتغلب عليها بإجراء الخطوات الآتية:

  1. تحديد المشكلة وتحليها إلى أجزاء بحيث يسهل تناولها وإيجاد الحلول المناسبة لها.
  2. التخطيط الدقيق ويتضمن تحديد القوى البشرية، والموارد المالية، والوسائل المعنية لها، والمهارات المطلوبة، والزمن اللازم.
  3. جمع المعلومات وتحديد مصادرها وكيفية الحصول عليها.
  4. جمع وتوليد الأفكار للتعامل معها، وحصر الخيارات المتوفرة.
  5. يتم تقييم ومناقشة الأفكار المقترحة وبدائلها المتاحة وفق أسس موضوعية.
  6. اختيار الحل الملائم واختباره تمهيداً لقبوله واعتماده.

ويجري التدريب على أسلوب حـل المشكلات بطريقة جماعية أو فردية، والعمـل التعاوني بروح الفريق يكون أفضل، لأنه يكسب المتعلم مهارة الإصغاء للآخرين واحترام آرائهم ونقدها ومناقشتهم لها لتقويمها.

فوائد أسلوب حل المشكلات

وهذا الإجراء يزودهم بتغذية راجعة ويشجعهم على الإبداع، وذلك ليحققـوا مجموعة من الأهداف من أبرزها:

  • تدريبهم على مشكلات الحياة.
  • تنمية روح الابتكار والإبداع لديهم.
  • تنمية ثقتهم بأنفسهم.
  • تربيتهم على الاستقلالية في العمل.
  • تدريبهم على مهارات صنع القرارات.
عوامل نجاح التدريس بأسلوب حل المشكلات
  • ان يتم تدريب المعلم تدريباً كافياً للعمل بهذا الأسلوب.
  • أن تكون المادة التعليمية تقبل تطبيق هذا الأسلوب
  • أن تكون الأهداف واضحة ومحددة.
  • أن تكون المفاهيم العلمية واضحة ومناسبة لاستعدادات المتعلمين.
  • أن تكون الوسائل والتجهيزات متوفرة ويتم اختيارها قبل البدء.
  • حسن استخدام المعلومات المختزنة في حل المشكلات.
  • تمنح المتعلم الثقة في أفكاره وتعزز وتشجع أداءه الدراسي.
  • تقديم الدعم العلمي للمتعلم في التخطيط والبحث العلمي والتنفيذ.
  • وجود قابلية داخلية لدى المتعلم من أجل حل المشكلات.
  • أن يكون المعلم مقتنعاً بأسلوب حل المشكلات.
  • أن يتوقع الطلاب بأنهم سيقابلهم بعض التحديات والصعوبات والتي يجب عليهم تذليلها.
  • وضوح خطة العلم والتعليمات المتعلقة بالتنفيذ للمتعلم.
  • أهمية وضوح النتائج المتوقع الحصول عليهم من خلال تطبيق هذه الاستراتيجية.

ثانياً: الاستقصاء

يرتكز مفهوم الاستقصاء على حقيقة مفادها بان الطفل هو محـور العملية التعلمية حيث تدور جميع الأنشطة الصفية واللاصفية حوله لإحـداث سلوك ايجابي في سلوكه وطرائق تفكيره.

فالاستقصاء هو قيام المتعلم بالبحث عـن معلومة تجيـب عـن تساؤلات مطروحة أمامه، فيحصل على محتوى المادة الدراسية، ويسمو تفكيره ليكون قادراً على اتخاذ قرار بشأن قضية تهمه.

أهمية عملية الاستقصاء

للاستقصاء مجموعة من الفوائد لتعليم الأطفال التفكير ومن أهمها:

  1. تدريب المتعلمين على مهارة البحث العلمي باستقلالية تامة عن الآخرين.
  2. تنمي لديهم حب الاستطلاع والاستكشاف.
  3. تنمي لديهم مهارة التنظيم وتوظيف المعلومات.
  4. تنمي قدراتهم على التعامل مع المشكلات للوصول إلى حلول مناسبة.
  5. تدرب المتعلمين وتوجه أفكارهم وتطور استراتيجياتهم العقلية بحيث يتمكنوا من حل مشاكلهم بأنفسهم.
  6. تدريبهم على مهارة طرح الأسئلة والبحث عن إجابات علمية عليها.
  7. تنمي قدراتهم على فحص النتائج التي توصلوا إليها واختبار مدى صحتها.
خطوات التفكير الاستقصائي

تستخدم إستراتيجية الاستقصاء لتعليم الطلبة التفكير وفق الخطوات التالية:

  1. تحديد المشكلة وصياغتها بوضوح على هيئة سؤال يقبل الدراسة والبحث.
  2. صياغة الفرضيات وهي إجابة مؤقتة للمشكلة تبنى بالاعتماد على ثقافة الباحث.
  3. جمع المعلومات من خلال عملية المسح وتحليل الوثائق ويتم في ضوئها قبول أو رفض الفرضية.
  4. تسجيل البيانات بطرق مختلفة مثل (تقرير، نقاش مفتوح… الخ)
  5. اختبار الفرضيات في ضوء الأدلة المتوفرة والتأكد من سلامتها.
  6. صياغة النتائج من خلال البحث عن علاقة بين مفهومين أو أكثر للوصول إلى تصاميم مؤيده بالأدلة.
  7. اتخاذ القرار وتطبيق النتائج عملياً في الحياة.

استراتيجية التعلم في مجموعات

يسعى المعلم دائما أن يكون محبوباً لدى تلاميذه، لكي يتقبلوا ما يعلمهـم ويحفزهم على الإبداع والابتكار والتفكير المنطقي على الجد والاجتهاد.

آلية التعلم في مجموعات

يقوم المعلم بتقسيم طلاب الصف إلى مجموعات تلائم أجزاء الدرس والأهـداف الـتي ينوي تحقيقها في الخطة الدراسية.

تكون المجموعات ذات مستويات معرفية متفاوتة، منهم الممتاز والمتوسط والضعيف ويفضل ترك الطلاب تقسيم أنفسهم حسب ميولهم.

يجري المعلم تعديلات تساعد على تحقيق الأهداف.

تقوم كل مجموعة بالعمل على تحقيق هدف من هذه الأهداف.

يتولى أحد أفراد المجموعة بعرض نتائج الجهد الذي قامت به مجموعته أمام المجموعات الأخرى على هيئة تقرير شفوي.

دور المعلم أثناء التعلم في مجموعات

  1. اختيار موضوع الدرس وتحديد أهدافه والإشراف على سير العمل.
  2. تكوين المجموعات على هيئة تساعد على حصول التعلم على أكمل وجه.
  3. اختيار منسق من كل مجموعة وتحديد مسؤولياته.
  4. الإشراف على سير العلم وتقديم الاستشارات لمـن يطلبهـا وملاحظـة الالتزام التـام بالجدية والانضباط.
  5. تقديم عرض موجز للمنجزات وتقييم الأداء.

مثال عملي علي تنفيذ حصة صفية

  1. يقوم المعلم بتوزيع محتوى المادة الدراسية على شكل نتاجات تعلم أو أهداف سلوكية، وتحديد الأنشطة المصاحبة لكل هدف.

وفيما يلي مثال من مادة اللغة العربية للصف الثاني الأساسي بعنوان وجبة الفطور يقرأ الطلبة الدرس قراءة (محاكاة) مع مراعاة التقويم التكويني.

تقسيم الطلبة مجموعات لتفسير معاني الكلمات الواردة في الدرس.

المجموعة الأولى: تصل الكلمة بمعناها

النافذةيحمي
ضروريالشباك
يقيمهم

المجموعة الثانية: تستخرج من درس القراءة كلمة بمعنى (مدح) … أثنى.

المجموعة الثالثة: تستخدم الكلمات الآتية في جمل مفيدة (نشيط، وجبة، الغذاء)

المجموعة الرابعة: تحدد الكلمة المخالفة في المعنى لبقية الكلمات

– نام                   استيقظ                غفا                    ضحك

– الظهر               الغذاء                  العصر                المغرب

  1. يراعي المعلم عند توزيع الأهداف الأربعة رغبات أعضائها قدر الإمكان.
  2. يقوم أعضاء كل مجموعة بدراسة الموضوع الموكل إليهم.
  3. عرض كل مجموعة عملها أمام الطلبة ومناقشتها مع التصويب والتعزيز.
  4. بعد الانتهاء من منجزات جميع المجموعات، يدير المعلم نقاشاً حول ما تم عرضه.
  5. يقوم المعلم بتدقيق أعمال المجموعات وتوزيعها على جميع الأعضاء.

استراتيجية التعلم من خلال النشاط

أثبتت جميع التجارب والبحوث والدراسات التربوية بـان هنـاك علاقة وثيقة بين ممارسة الأنشطة المدرسية وزيادة التعلم لدى الطلبة، مما جعل الكثير مـن الـدول المتقدمـة إلى الاهتمام بالأنشطة المدرسية وتغلبها على المادة الدراسية ووضعت لمدارسها منهجاً يسمى منهج النشاط المدرسي.

ويمكن تطبيق منهج النشاط في مختلف المراحل الدراسية، مع ملاحظة اختلاف الأهداف، والأساليب بين المراحل، وللتعرف علـى مـيول وحاجات التلاميذ وتوجيهها وإرشادها إلى النشاطات التي عن طريقها يمكن تغذية تلك الميول وإشباع الحاجات، تحتاج إلى إمكانات مدرسية كبيرة ومعلم مدرب تـدريباً كافياً، ومعـد إعـدادا جيـداً، وهنا لابـد مـن التعرض لدور كل من المعلم المشرف على النشاط ودور الطالب.

دور المعلم المشرف على النشاط

يقوم المعلم بتوزيع الطلبة زمراً حسب ميولهم واتجاهاتهم على شكل جماعات، جماعـة الإذاعة المدرسية، جماعة العلوم، جماعة المطالعة، جماعـة الخـط، جماعـة القصة، جماعـة الشعر.

التخطيط السليم المسبق لما ستقوم به كل جماعة، محدداً نتاجات التعلم واستراتيجيات العمل، واستراتيجيات التقويم.

مراقبة سير العمل في المجموعات مزوداً الجميع بتغذية راجعة لحفزهم وتشجيعهم.

يلاحظ المعلم مدى التعاون بين أفراد المجموعة ويقدم لهم المساعدة.

عرض ما يتم انجازه أمام المجتمع المحلي من خلال معارض مدرسية، أو عـرض مـا تم انجازه خلال الاحتفالات المدرسية.

دور المتعلم (الطالب)

  • يخطط لما سيقوم به.
  • يحدد الهدف الذي سيقوم بتنفيذه كنتاجات تعلم خلال زمن محدد.
  • يطور مهاراته من خلال البحث والاستعانة بخبرات المشرف على النشاط.
  • التعاون مع زملائه ومعلمه.

مثال عملي لاستراتيجية التعلم من خلال النشاط

المبحث: العلوم الصف الثاني الأساسي.

عنوان الدرس: غذاء الحيوانات والسلسلة الغذائية.

خطوات الدرس:

  • عرض مجموعة صور لحيوانات ونباتات مثل (ذئب، نار، جراده، نباتات).
  • يطلب المعلم من الطلبة النظر إلى الصور الموجودة ويصفوا ما يرونه.
  • يوضح المعلم للطلبة من خلال الشرح أن الحيوانات تحتاج للغذاء.
  • يذكر المعلم أسماء لحيوانات مختلفة مثل (الأسد، القط، الفار، الصقر، الماعز، البقرة).
  • يطلب المعلم من الطلبة تحديد الغذاء الذي يتناوله كل حيوان من الحيوانات.
  • يتوصل المعلم مع الطلبة إلى أن هناك بعض الحيوانات تأكل النبات وبعضها يتغـذى على اللحوم.
  • يطلب المعلم من الطلبة كتابة أسماء الحيوانات التي تتغذى على النبات وأخـرى تتغذى على بعضها.
  • يكتب المعلم على السبورة قائمة بأسماء حيوانات وقائمة أخرى تقابلها ويطلـب مـن الطلبة التوصيل بين الحيوان في القائمة أو الحيوان (1) الذي يتغذى عليه في القائمة (2)
القائمة (1)القائمة (2)
أسدقمح
قطغزال
ماعزفأر
صقرأفعي
  • يطلب المعلم من الطلبة ترتيب الكائنات الحية التالية بحيث تترتب أيها يتغذى على الآخر: ذئب، فأر، جراده، نبات
  • يتوصل الطلبة من خلال المعلم أن المخطط الناتج يسمى السلسلة الغذائية
مثال عملي لإستراتيجية التعلم من خلال النشاط

استراتيجيات التفكير الناقد

أن الحقيقة التي يجب أن يدركها الجميع، أن كل إنسان معرض للخطأ في القـول والفعل والبحث عن الحقيقة هو الطريق المؤدي إلى النجاح والوصول إليها يتطلب استخدام الأساليب العلمية في التفكير بمهارة.

مفهوم التفكير الناقد

  • التفكير الناقد هو: تفكير تأملي معقول يركز على اتخاذ القرار فيما يفكـر فيـه أو يـتم أداؤه.
  • أو هو التفكير الذي يعتمد على التحليل والفرز والاختيار والاختبار لمـا لـدى الفـرد من معلومات بهدف التمييز بين الأفكار السليمة والأفكار الخاطئة. (منصور، 1986)

خطوات تعلم التفكير الناقد

  1. إتقان المهارات الأولية التمهيدية الضرورية ومن أبرزها:
  • القدرة على معرفة معاني المفردات ومرادفاتها وأضرارها وسائل تصريفاتها.
  • القدرة على معرفة قواعد اللغة العربية وضروراتها.
  • القدرة على معرفة كيفية التفكير بحيادية.
  1. إتقان المهارات الأساسية لممارسة التفكير النقدي ومن أهمها:
  • معرفة الهدف وراء الأعمال والأنشطة التي يفعلها بكل وضوح.
  • معرفة مختلف الأساليب والطرق والوسائل المؤدية إلى تحقيـق الهـدف واختيـار أفضلها.
  • مناقشة وتعليل أسباب القيام بأحد الأنشطة وفهم السبب وراءه.
  • القدرة على تقويم الأعمال المنجزة بموضوعية.
  • القدرة علي طرح أسئلة سابرة ذات نهايات مفتوحة
  • القدرة على ممارسة النقد البناء.

أهمية التفكير الناقد

  • يعد التفكير الناقد أحد الضرورات التي يقتضيها العصر الذي نعيش فيه حيث تفجـر المعرفة وتنوع مصادرها.
  • يساعد المعلـم علـى انتقاء مفاهيمـه ومهاراته وخبراتـه فـلا يقبل أي معرفة دون إخضاعها إلى هذا المعيار.
  • يتعلم الطالب خلال التفكير الناقد مهارات التفكير المنطقي، حيث الحجة والإقناع.
  • له أهمية كبيرة في تعويد العقل وتدريبه علي مختلف أنماط التفكير حتي حل المشكلة.

دور المعلم في تعليم التفكير الناقد

  1. يختار المعلم مفاهيم وقضايا لا يوجد اتفاق بشأنها (مناسبة للتدريب على التفكير الناقد)
  2. يعلم استراتيجيات التفكير بشكل مباشر والتي تشمل الاستقراء والاستنتاج والتحقيق والتلخيص وغيرها.
  3. يدرب الطلبة على مهارات التفكير المختلفة من خلال التفكير بصوت مرتفـع أمـام الطلبة.
  4. يوفر الوقت المناسب للتفكير خلال الحصة الدراسية ولا يستأثر بالوقت كاملاً.
  5. يستخدم الرسومات البيانية والخرائط والجداول البيانية والمنظمات البصرية في التعلم حتى يرى الطلبة عروضها مرئية.
  6. يعرض أمثلة لوجهات نظر متنوعة حول قضية معينة، ويبين المسوغات لكل منها.
  7. يوفر فرصاً للطلبة لشرح أفكارهم وتقديم مسوغاتهم.
  8. يحترم أفكار الطلبة المتنوعة بالمستويات جميعها.

مثال عملي على استخدام استراتيجية التفكير الناقد والتدريس المباشر (القصة)

عنوان الدرس: حكمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

النتاجات الخاصة

  • يتعرف المفاهيم والمصطلحات الواردة في الدرس.
  • يعرف أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم رسول الله.
  • يعرف سداد رأي النبي صلى الله عليه وسلم في قصة رفع الحجر الأسود.
  • يوقر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

خطوات التنفيذ

  • يعرض المعلم أمام الطلبة بطاقة مكتوب عليهـا حـكـمـة سيدنا محمد صلى الله عليـه وسلم.
  • يوجه المعلم الأسئلة الآتية إلى طلبته
  • إلى أين نتجه في صلاتنا؟ لماذا؟
  • من بنى الكعبة المشرفة؟
  • يستمع المعلم إلى إجابات الطلبة، ثم يبدأ بسرد قصة أهل مكة في إعادة بناء الكعبة المشرفة، وخلال السرد القصصي يوجه الأسئلة الآتية لاستثارة التفكير:
  • لم يحصل أهل مكة على إعادة بناء الكعبة المشرفة مع أنهم يعبدون الأصنام؟
  • ما المواد التي تم بناء الكعبة المشرفة منها؟
  • كم تتوقع عدد القبائل التي شاركت في البناء؟ يسمع المعلم لإجابات التلاميذ ويعزز الصحيحة منها ثم يتم سرد القصة.
  • خلال سرد القصة يستعين المعلم بصور مناسبة من الكتاب ويعرضها للطلبـة ويـدير حواراً حولها.
  • يستنتج الطلبة حكمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وسداد رأيه في حل مشاكل قريش بهذا الرأي.

استراتيجية العصف الذهني

تعد استراتيجية العصف الذهني من استراتيجيات التدريس المهمة التي تساعد على تحقيـق الهدف، لذلك تسعى المؤسسات التربوية إلى تدريب المعلمين والمتعلمين على كيفية الاستفادة منها في كل المراحل العمرية وعبر جميع المقررات الدراسية ولن يستطيع المتعلمون الاستفادة من هذه الاستراتيجية إلى إذا كان المعلمون قادرين على تدريبهم على توظيفها.

مفهوم العصف الذهني

هو عملية تفكيرية يقوم بها مجموعـة مـن الأفراد تهـدف إلى تبادل الآراء وتوليـد الأفكار الجديدة في جو من الحرية التامة، بقصد إيجاد حلول لقضية مطروحة على بساط البحث أو إحداث تطوير ايجابي لمشروع قائم، على أمل الوصول به إلى مرحلة الإبداع.

العوامل التي تساعد على إنجاح عملية التفكير

  1. إخبار المشاركين بموضوع الجلسة قبل انعقادها.
  2. العمل بروح الفريق الواحد وباحترام متبادل.
  3. الإصغاء لجميع المتحدثين باهتمام.
  4. تدوين الأفكار المطروحة بعناية.

دور المعلم في العصف الذهني

لكي تفعل جلسة العصف الذهني بنجاح يجب على المعلم

  • أن يشرح للمتعلمين معنى التفكير والإبداع والمهارات المؤدية للإبداع.
  • توضيح أهمية التفكير في تحقيق التميز والإبداع.
  • المعرفة التامة من قبل المعلم والطلاب بمراحل وخطوات العصف الذهني.
  • ترتيب مقاعد الطلبة على هيئة نصف دائرة يقف المعلم في مركزها.

مثال عملي على استراتيجية التدريس بالعصف الذهني

المبحث: العلوم

عنوان الدرس: تقدير درجة حرارة الأجسام

النتاجات

– يقدر درجة حرارة الأجسام.

خطوات الدرس

  • يطرح المعلم سؤالاً عن درجة الحرارة والطريقة التي تم التعرف عليها في التعرف على درجة الحرارة من خلال الصورة المعطاة (أم تضع يدها على جبهة ابنها)
  • عرض الصورة أمام الطلبة (أم تضع يدها على جبهة ابنهـا) وترك الطلبـة فـتـرة مـن الزمن النظر إليها دون طرح أسئلة. (3 دقائق)
  • بعد انتهاء الفترة الزمنية (3 دقائق) يطلب المعلم من الطلبة وصـف الـصورة وتلقي الإجابات دون مناقشتها.
  • يطرح سؤال لو كنت أنت في الصورة بدلاً مـن الطـفـل مـاذا تـشعر، يتلقى إجابات الطلبة؟
  • يسال المعلم ماذا تفعل صاحبة اليد في الصورة، يتلقى الإجابات ليتوصـل معـهـم إلى أنها تقدر درجة حرارة الطفل ويسال ما هي الطريقة في تقدير درجة الحرارة، يتوصـل معهم إلى أنها اللمس وهي ما تم التعرف عليها سابقاً.
  • يطلب من الطلبة توقع من تكون صاحبة اليد ومن الأشخاص الذين تسمح له بذلك.
  • يسأل الطلبة هل يمكن لشخص غريب أن يقوم بذلك؟ مع تبرير إجاباتهم، ويحذرهم من التعامل مع شخص غريب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى