العلوم التربوية

مفهوم وأهم أدوات التقويم التربوي في التعليم

تـرى التربية الحديثـة أن التقويم عملية تهدف لمعرفة مدى تحقق أهـداف البرنامج التربوي، كما جاء في تعريف تايلر محدداً أهداف عامة وتصنيفها وصياغة أهداف سلوكية مـن خلالها واختيار مواقف لتحقيـق الأهـداف وإعداد أدوات قياس وتطبيق الأدوات للحصـول على بيانات عن التلاميذ ثم مقارنة الأداء مع الأهـداف السلوكية، وقد كشفت التطورات المعاصرة عدم صلاحية هذه الرؤية لكل حاجات التقويم). ويتضح من ذلك انحصار مفهوم التقويم في المفهوم المعاصر على العملية التربوية التعليمية في الأداء الظاهري في السلوك.

مفهوم التقويم

جاء مصطلح التقويم في القرآن الكريم بمعنى التعديل والاستقامة في قوله تعالى: « لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ». ( التين، آية5)

وفي اللغة : مأخوذ من تقوم الشيء أي تبينت قيمته وتعدل وإستوى.

كذلك ورد مصطلح التقويم بمعنى الاستقامة والاستواء والاعتدال وقوم المعوج أي عدله وأزال اعوجاجه.

ويرتبط هذا المعنى اللغوي بالتقويم التربوي للمتعلمين في تعديل سلوك الطالب حتى يستوي ويستقيم في جوانب شخصيته

وفي الاصطلاح يعرف التقويم التربوي بأنه “عمل ومتابعة يراد به معرفة مدى صلاحية المنهج ونجاحه في التأثير على الفرد والمجتمع”.

ويرتبط مفهوم التقويم التربوي في الإسلام بالنظرة التكاملية للإنسان باعتبار الشخصية الإنسانية وحدة متكاملة تحتاج إلى تعدد وتنوع عنـد تقويمها . كما أن نشاط الإنسان في علاقته مع خالقه والمجتمع المحيط به تحتاج إلى شمولية في عملية التقويم.

بينما يركز مفهوم التقويم التربوي في التربية المعاصرة على نتائج عملية التعلم في تقويم العملية التربوية وأسلوب الأداء وتقويم العاملين في التربية أو المسهمين في العملية التعليميـة حيث يعرف التقويم في العملية التربوية بأنه (( بيان قيمتها وكشف مواطن الضعف وتعديل مسارها بما يحقق أهدافها المحددة، وإعطاء قيمة ووزن لأداء العاملين وظواهر النجاح في مهاراتهم وأنماط سلوكهم.

كما يرى آخرون أن التقويم التربوي في المفهوم المعاصر يشمل (( معرفة مدى استفادة المتعلمون من العملية التعليمية في تغيير سلوكهم واكتساب المهارات وتحديد مدى تحقق أهداف العملية التربوية وتشخيص الصعوبات التي تواجه المتعلم والمعلم وتحسين وتعديـل الأساليب والمناهج وفق ذلك وعلاج القصور في المتعلمين وتقييم نتائج المعلمين.

الفرق بين التقويم والتقييم والقياس والاختبار

التقويم التربوي يختلف عن الامتحان، الاختبار، التقييم، القياس، فهو ليس مرادفاً للامتحان والاختبار ليس مرادف للقياس، فالامتحان والاختبار، وسائل للقياس والقياس أحد وسائل التقويم والتقييم حكم على قيمة العمل أو الموقف أو الظاهرة أو السلوك بينما التقويم يشمل تشخيص وعلاج يحدد جوانب القوة والضعف وأسبابها وعلاجها، فهو أعـم وأشمل، والتقويم يجب أن يكون شامل لأنواع السلوك (الوجداني والحركي والمعرفي) شامل للمنهج الدراسي بجميع مكوناته ( الأهداف، المحتوى، الخبرات التعليمية، الطرق والأساليب، نتائج
التعلم).

ويتضح الفرق بين التقويم والتقييم والقياس والاختبار حسب التعريف والوظيفة كما يلي :

التقويم: (( عملية منظمة تحدد مدى تحقيق الأهداف التربوية )) وهو عملية تشخيص وعلاج ووقاية، يعطى وصفاً كمياً وكيفياً لسلوك المتعلمين ومدى ملاءمته للحكم على مدى فاعلية أو قيمة الخبرات التعليمية.

التقييم: تقدير قيمة الشيء استناداً على معيار معين ويأتي هذا المصطلح في الجوانب الاقتصادية ) . والتقييم خطأ شائع في التربية.

القياس: (( إعطاء قيمة رقمية أو عددية لصفة من الصفات طبقاً لقواعد محددة )) مثل قيـاس الذكاء فهو يقتصر على الوصف الكمي لسلوك المتعلمين ، والتقويم يستخدم القياس للحصول على بيانات ومعلومات لازمة للتقويم.

الاختبار أو الامتحان: (( عملية نهائية يقصد من ورائها أحقية التلميذ في النجاح إلى فصـل أعلى أو البقاء في فصله )) وله زمن محدد ووسائل محددة ويقـوم بـه المـدرس وحـده لقياس التحصيل الدراسي للتلاميذ، والتقويم أعم وأشمل من الامتحان في وسائله ويشترك فيه كل مـن لـه صلة بالتربية، كما أن التقويم مصاحب للتعليم يشخص ويعالج وهو عملية مستمرة مع كل خطوة قبل الامتحان وبعده بينما الامتحان عملية نهائية

أولاً: قائمة الرصد

تعتبر قائمة الرصد من أشهر أدوات التقويم ويقصد بها قائمة الأفعال أو السلوكيات التي يرصدها المعلم، أو الطالب في أثناء تنفيـذ الطالب لمهمة أو مهارة تعلمية وتسمى أحيانا قائمة شطب.

ويقوم المعلم أو الطالب برصـد الاستجابات على فقرات الأفعال باختيار احـد التقديرين من بين الأزواج الآتية (على سبيل المثال):

صح أو خطأنعم أو لا
موافق أو غير موافقمرض أو غير مرض
غالب أو نادرمناسب أو غير مناسب

ولا تعطي فقرات هذه الأداة علامة في أثناء عملية الملاحظة وتعد من أسهل أدوات التقويم من حيث إعدادها وتنفيذها وتصحيحها، وللتأكد من فعاليتها يمكن تطبيقها أكثر من مرة بحيث يمكن إصدار حكم صحيح على أداء المعلم.

خطوات إعدادها

  1. تحليل المحتوى لتحديد نتاجات التعلم الجزئية.
  2. اختيار معايير التقويم المناسب التي تساعد الراصد في اختيار أحد التقديرين.
  3. تحصيل علامة مناسبة لكل فقرة حسب أهميتها، لإصـدار حكـم علـى أداء الطالب الكلي.
  4. مناقشة فقرات القائمة مع الطلبة والانفاق عليها.

تعد من أدوات التقويم المناسبة في عـدد مـن الاستراتيجيات مثـل الـتعلم التعاوني وحـل المشكلات أو عند قيام الطلبة بمشروع ما أو عند تدريب الطلبة على مهارة معينة تتكـون مـن مهارات جزئية.

صفات قائمة الرصد الجيدة

  1. لا يزيد عدد فقراتها عن عشر فقرات.
  2. فقراتها مكتوبة بلغة سليمة ومبسطة وواضحة ومحددة.
  3. الفقرات تكون متسلسلة منطقيا، أي حسب توقع ظهورها في أداء الطالب.

مثال علي قائمة الرصد

  1. قائمة رصد مقترحة لتقويم أداء طالبـة يعـمـل علـى حـل مشكلة في المحتـوى في احـد الموضوعات:
الرقمالفقرةنعملا
1شعر بالمشكلة.  
2تقبل المشكلة بروح إيجابية.  
3حدد معطيات المسألة وشروطها بشكل صحيح.  
4فهم المشكلة وحدد أبعادها بصورة صحيحة.  
5جميع بيانات مفيدة للوصول إلى الحل.  
6وضع حطة مناسبة للوصول إلى الحل.  
7نفذ خطة الحل وقام بالإجراءات بصورة صحيحة.  
8تحقق من صحة الحل وراجع إجراءاته.  
9طبق الحل على مواقف مشابهة.  
  1. نموذج لقائمة رصـد تهدف إلي تقويم المهارات الاجتماعية لطالب أثناء العمل في مجموعات تعاونية:
الرقمالسلوكنعملا
1تقبل زملاءه في نفس المجموعة.  
2قام بالمهام الموكلة إليه.  
3ساعد زملاءه في نفس المجموعة نفسها عند الحاجة.  
4شارك في المناقشة.  
5عبر عن رأيه بوضوح.  
6بادر إلى تحمل أعباء المهام الطارئة.  

ثانياً: سلم التقدير العددي

مفهومه: هي قائمة من الأفعال أو السلوكيات التي يقدرها المعلم، أو الطالب في أثناء قيام الطالب بأداء مهمة تعليمية تتكون من مجموعة من المهارات ويقابل كل فقرة منها تدريجا يعبر عن مستوى الطالب وأداءه في هذه المهارة الجزئية.

وتعبر مستويات التدرج عن مستوى أداء الطالب في كل مـن مـهـارة جزئية، حيـث تميل احد طرفيها انعدام المهارة أو الصفة التي يتم تقديرها في حين يمثـل الطـرف الثاني للتدريج اكتمال هذه المهارة لدى الطالب.

خطوات إعداده

  1. تجزئة المهارة إلى مجموعة مـن المهارات أو مجموعـة مـن السلوكيات المكونة للمهـارة المطلوبة.
  2. ترتيب السلوك المكون للمهارة المراد قياسها حسب تسلسل الحدوث.
  3. اختيار التدريج المناسب لتقدير الأداء في هذه المهارة الجزئية، وذلك وفقا لطبيعة المهمة أو المهارة وطبيعة السلوكيات المكونة لها.

شكل سلالم التقدير

سلم التقدير العددي: وفيه يتم تدريج مستويات المهارة بشكل عددي رقمي.

مثال: يتبع الطالب قواعد السلامة العامة عند استعمال المختبر.

شكل يوضح سلم التقدير العددي من أدوات التقويم التربوي

مزايا سلم التقدير العددي

  1. يمكن للمعلم استعمال هذه الأداة بصورة فعالة توفر الجهد والوقت.
  2. يتصف بدرجة من الموضوعية والثبات أعلى مما تصف به الملاحظة العادية.
  3. يعتبر من الأدوات المناسبة في تقويم أنواع مختلفة ومتعددة من أداء المتعلمين.
  4. يحدد بوضوح نقاط القوة والضعف في أداء الطلاب ومدى تقدمهم في أداء المهمات أو المهارات.

مثال سلم التقدير العددي

سلم تقدير مقترح لتقويم أداء طالب في إجراء تجربة كيميائية في المختبر (سلم التقدير العددي)

الرقمالسلوكالتقدير
1اتبع قواعد السلامة العامة عند التعامل مع المواد والأدوات.1  2  3  4   5
2استخدم الأدوات بصورة صحيحة.1  2  3  4   5
3أجرى خطوات التجربة بصورة صحيحة.1  2  3  4   5
4صحيحة سجل النتائج التي توصل إليها بصورة منظمة.1  2  3  4   5
5توصل إلى استنتاجات صحيحة.1  2  3  4   5
6عرض النتائج التي توصل إليها بطريقة مناسبة.1  2  3  4   5

ثالثاً: سلم التقدير اللفظي

حيث يتم تدريج مستويات المهارة لفظياً مثل: درجة مشاركة الطالب في المناقشات الصفية.

شكل يوضح سلم التقدير اللفظي من أدوات التقويم التربوي

مفهومة: عبارة عـن سـلـسـلة مـن الـصفات المختصرة التي تبين أداء الطالب في مستويات مختلفة، وهو يشبه تماماً سلم التقدير ولكنه مفصل منه، حيث يتم اختبرا وصـف دقيق لمستوى الطالب في أدائه، وهذا يجعله أكثر فائدة في تحديد تحسن أداء الطالب.

خطوات تصميمه

  1. أشرك الطلبة في بناء تصور ووصف للعمل الجيد.
  2. تحديد المعايير (المواصفات) التي تمثل خصائص العمل الجيد.
  3. وصف مستويات الأداء المطلوب تقويمها (الجوانب التي سيتم تقويمها)
  4. مناقشة المعايير والمستويات مع الطلبة وعدها في ضوء المناقشة أن لزم ذلك.
  5. تصميم القائمة بالمعايير والمستويات.

مثال سلم التقدير اللفظي

سلم تقدير لفظي لملاحظة الأداء أثناء القراءة الجهرية.

الرقمالسلوكممتازجيدضعيف
1يقرأ قراءة جهرية سليمة/  
2يراعي مخارج الحروف / 
3يقرأ بسرعة مناسبة  /
4يقرأ قراءة معبرة/  
5يراعي علامات الترقيم / 
6يقرأ بثبات دون تردد/  
7يقرأ الجمل بتتابع / 

رابعاً: سجل وصف سير التعلم

هو سجل منظم يكتب فيه الطالب عبارات حول أشياء قرأها أو شاهدها أو خبرات مر بها في حياته الخاصة، حيث يسمح له بالتعبير بحرية عن آراءه الخاصـة واستجاباته حـول تعلمه.

هذا النوع من التقويم يتيح للطالب فرصة التوسع في التعبير عـن انطباعاته وآرائه وربط خبراته مع أنواع أخرى من التعلم، كما أن الكتابة اليومية أو الأسبوعية تحسن مـن طلاقة الطلبة في الكتابة وتطور إبداعاتهم.

ويتطلب هذا النوع من الأدوات بيئة تعليم آمنة وتنظيمـا خـاصـا مـن الإدارة بحيث يكون هذا النوع من التقويم جزءا من عملية التعلم.

إرشادات لتطبيق هذا السجل

  1. يحتفظ الطلبة بسجل سير تعلمهم.
  2. يجمع المعلم السجلات من الطلبة بشكل دوري لقراءتها والتعليق عليها.
  3. يمكن للطالب مراجعتها بشكل مستمر بقصد تحسينها أو إكمالها.

ويمكن للمعلم بتزويد الطلبة بجمل مفتاحيه تساعدهم في الكتابة والتعبير من خلال هذا السجل مثل:

  • أفضل أن ………….
  • اعتقد أن ………….
  • لو أتيحت لي الفرصة لقمت بعمل ………….
  • أحب ………….
  • الاحظ ………….
  • من الصعب أن اصدق ………….
  • تأثرت بـ ………….
  • الشخصية الرئيسية في القصة ………….
  • الفكرة الرئيسية ………….

مثال علي بطاقات سجل سير التعليم

وفيما يلي نموذج مقترح لبطاقات سجل سير التعليم:

نموذج سجل الطالب (1)

نموذج 1 مقترح لبطاقات سجل سير التعليم من أدوات التقويم التربوي

نموذج سجل الطالب (2)

نموذج 2 مقترح لبطاقات سجل سير التعليم

خامسا: السجل القصصي (سجل المعلم)

تعريفه: هو سجل يتضمن وصفا قصيرا من المعلم لما تعلمه الطالب، حيـث يـدون أكثر الملاحظات أهمية حول مهارات العمل ضمن المجموع (العمل التعاوني)

خطوات استخدامه

  1. ملاحظة سلوك الطالب.
  2. تسجيل الأحداث بطريقة وصفية.
  3. تحديد الزمان والمكان.
  4. التعرف إلى النمط السلوكي الذي يتكرر حدوثه.
  5. وضع فروض عن سلوك المتعلم.
  6. اختبار الفروض في ضوء الأنماط المتكررة.
  7. توثيق اسم الملاحظ (طالباً أو معلماً)
  8. إضافة بعض التفسيرات للسلوك سواء أكان ايجابيا أو سلباً.

خصائصه

  1. يعطي مؤشرات صادقة في التعرف إلى مهارات واهتمامات المتعلم وسلوكه وشخصيته بشكل عام.
  2. يمكن الاستفادة منه لأغراض تنبؤية أو إرشادية أو توجيهية، أو علاجية.
  3. يتطلب وقتاً طويلاً للكتابة والمتابعة والتفسير.

دور المعلم في تطويره واستخدامه

  1. اختيار طريقة للرصد عند إكمال السجلات.
  2. تحديد الملاحظات المهمة أو ذات الدلالة للمتعلم.
  3. توثيق الملاحظة وقت حدوثها كلما كان ذلك ممكناً.
  4. تفسير ما سبق تسجيله من معلومات بشكل يساهم في التخطيط للخطوات اللاحقة للمتعلم.

مثال علي السجل القصصي

تمثل البطاقة الآتية بطاقة افتراضية في السجل القصصي لأحـد الطـلاب لدى معلم اللغة العربية:

اسم الطالب: …………………………..
الصف: …………………………
التاريخ:    /    /

اظهر حماساً للعمل في مجموعات أكثر من العمل الفردي.

يفضل المشاركة في المناقشة الصفية وهو جالس مكانه أكثر من الخروج أمام زملائه.

عند تعزيزه بشكل مستمر تزداد ثقته بنفسه ويصبح لديه القدرة على الوقوف أمـام زملائه لإبداء رأيه ومناقشة أفكاره بحرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى