الطفل الصغير (تعلم المشي)

كيف أساعد طفلي على الكلام مبكراً 9 خطوات تحفز طفلك علي التحدث

كيف أساعد طفلي على الكلام؟ تعتبر اللغة أساس الحضارة البشرية، وتمثل الوسيلة الرئيسية التي تتواصل بها الأجيال، وعن طريقها تنتقل الخبرات والمعارف والإنجازات الحضارية بمختلف أنواعها وصورها. ذلك أن اللغة تعينه علي الامتداد تاريخياً ليساهم في تشكيل فكر وثقافة وحياة الأجيال التالية. وعلي الرغم من أن اللغة وطريقة الكلام مكتسبة بفعل العوامل البيئية، إلا أن الإنسان يولد مزوداً باستعدادات فطرية تعده للكلام للتعبير عن أفكاره بطريقة صوتية حسب لغته. إذا يتوقف إنتاج الكلام والثروة اللغوية لدي الطفل علي مدي سلامة جهازيه السمعي والكلامي، ويقوم جهاز السمع بعملية استقبال المثيرات الصوتية وإدراكها، ويقوم جهاز النطق والكلام بعملية الإرسال كالمناغاة والتقليد في المرحلة المبكرة، ثم إنتاج الكلام واللغة كوسيلة للتفاهم والتواصل.

 ينتظر الآباء بفارع الصبر سماع أولي كلمات طفلهم، ولكن هل تعلمين أن طفلك يتعلم الكلام بالفعل حتى عند الولادة؟ يسمع الأطفال أصواتًا منذ ولادتهم، وبالتالي، يبدأون في تعلم فن المحادثة مبكرًا. بحلول الوقت الذي يبلغ فيه طفلك الصغير عامين، تكون مفرداته قد تطورت ويمكنه البدء في التعبير عن الأفكار من خلال الكلمات. يعد تعليم الطفل النطق والتحدث أمرًا مهمًا لتنمية اللغة لدى طفلك، وهذا يعتمد على كمية وجودة كلماتك. نظرًا لأن التحدث أمر طبيعي للأطفال، فستكونين في طريقك إلى تطوير لغة طفلك ببساطة عن طريق التفاعل مع صغيرك بشكل طبيعي. فيما يلي بعض النصائح لتعليم طفلك التحدث.

العوامل المؤثرة في النمو اللغوي لدي الطفل

  • سلامة أعضاء الكلام (الجهاز التنفسي – الجهاز الصوتي – الحنجرة – الأحبال الصوتية – وأجهزة النطق التي تتمثل في الحنك والأسنان واللسان والفك السفلي والشفتين والجهاز العصبي – وأجهزة السمع والكلام).
  • العلاقة الصحية بين الوالدين والطفل حيث تشجع هذه العلاقة الطفل علي الكلام وتجعل كلامه أسرع وأدق.
  • المثيرات الثقافية والبيئية (التلفزيون، الراديو، الكتب، المجلات، الألعاب اللغوية).
  • الذكاء، حيث إن الطفل الأكثر ذكاء أكثر قدرة علي اكتساب اللغة.
  • النوع، حيث أثبتت الدراسات أن البنات أسرع وأسبق في النطق الصحيح، كما أن الذكور أكثر معاناة من اضطراب النطق وربما يعود ذلك إلي أن الطفل يتوحد مع الوالد من نفس الجنس. وكنتيجة لذلك فإن الطفلة تتوحد مع أمها وتتبعها مع مكان إلي أخر وتقلد أنشطتها وتتلقي الطفلة من أمها الكثير من المثيرات اللغوية والطفل ينمي نفس العلاقة مع الأب إلا أن الأب غير متفرغ له.

كيف أساعد طفلي على الكلام مبكراً

 ينتظر الآباء بفارع الصبر سماع أولي كلمات طفلهم، ولكن هل تعلمين أن طفلك يتعلم الكلام بالفعل حتى عند الولادة؟ يسمع الأطفال أصواتًا منذ ولادتهم، وبالتالي، يبدأون في تعلم فن المحادثة مبكرًا. بحلول الوقت الذي يبلغ فيه طفلك الصغير عامين، تكون مفرداته قد تطورت ويمكنه البدء في التعبير عن الأفكار من خلال الكلمات. يعد تعليم الطفل النطق والتحدث أمرًا مهمًا لتنمية اللغة لدى طفلك، وهذا يعتمد على كمية وجودة كلماتك. نظرًا لأن التحدث أمر طبيعي للأطفال، فستكونين في طريقك إلى تطوير لغة طفلك ببساطة عن طريق التفاعل مع صغيرك بشكل طبيعي. فيما يلي بعض النصائح يمكنك من خلالها مساعدة طفلك على تطوير اللغة ومساعدة طفلك على النطق وبدء الحديث للإجابة عن سؤالك كيف أساعد طفلي علي الكلام مبكراً؟.

  1. تحدث إلى طفلك منذ اليوم الأول

قد يبدو الأمر واضحًا ولكن تحدث إلى طفلك منذ يوم ولادته. بل والأفضل من ذلك، ابدأي التحدث إلى طفلك وهو لا يزال في الرحم. حتى لو لم يتمكن من الرد، فما عليك سوى التحدث والتحدث والتحدث أكثر.

أسردي كل ما تفعلانه معًا على مدار اليوم، بدءًا من الاستيقاظ وحتى أوقات الوجبات ووقت الاستحمام ووقت النوم. وكلما تعرض الطفل للكلمات والأصوات الجديدة والمختلفة كان ذلك أفضل. وكلما تحدثت مع طفلك مبكرًا، كان ذلك أفضل لتنمية لغة طفلك.

  1. تحقق من الظروف الطبية الأساسية

هناك بعض الحالات الطبية التي يمكن أن تؤخر حديث الطفل مثل الشفة الأرنبية أو فقدان السمع من بين أمور أخرى. يجب عليك مراجعة طبيب الأطفال أو أخصائي الصحة إذا كنت قلقة بشأن أي شيء على وجه الخصوص، أو حتى لمجرد استبعاد هذه الأشياء إذا كنت قلقة.

  1. مشاهدة علامات غير لفظية

انتبه لعلامات الاتصال غير اللفظية. قد يهز طفلك رأسه عند الانتهاء من تناول الطعام أو رفع ذراعيه عندما يريد أن يتم حمله. تأكدي من الاستجابة لهذه الإشارات والتحدث إلى طفلك واستخدام الكلمات لوصف أفعاله باستخدام الكلمات.

  1. ابتسمي وتواصلي بالعين

يحب الأطفال التواصل بالعين ويحبون رؤية أبويهم يبتسمون. عندما تتحدث إلى طفلك، تأكد من النظر في عيونه والتحدث بوضوح، وحاول إبقاء الابتسامة على وجهك. العب ألعابًا بسيطة مثل “أين ماما؟”. أنت لا تعرفين أبدًا متى سيعيد الابتسامة إليك أو يكرر شيئًا ما.

  1. سمي كل شيء

أعط كل شيء اسما. قمي بتسمية الألعاب التي يلعب بها، وقم بتسمية الملابس عندما تلبسين طفلك، وقم بتسمية الأشخاص من حولك. يعد إعطاء اسم لكل شيء وتكرار هذه الأسماء بشكل منتظم طريقة رائعة لتعريف طفلك بمفردات مختلفة ومساعدته على تطوير لغته.

إذا كرر طفلك شيئًا ما، فتأكد من مدحه. صفق بيديك وكرري ما قاله.

  1. غني لطفلك

يستجيب معظم الأطفال جيدًا للغناء لأنهم يحبون أصوات والديهم. غنِّي لطفلك تهويدة أثناء نومه، أو غنِّي بعض الأغاني الممتعة أو أغاني الأطفال على مدار اليوم. استخدم إيماءات اليد جنبًا إلى جنب مع الكلمات لتشجيع طفلك على الاستجابة والتواصل معك.

  1. قراءة الكتب كل يوم

قراءة القصص وأدب الأطفال أحد أهم الطرق التي قد تتجاهلها الأم أثناء بحثها عن كيف أساعد طفلي على الكلام مبكراً. تعد القراءة لطفلك من أفضل العادات التي يمكنك اتباعها، حتى منذ ولادته، وهي طريقة رائعة لتعليم طفلك التحدث. على الرغم من أن طفلك قد لا يتابع الكلمات الموجودة على الصفحة، أو حتى يلاحظ الصور في البداية، إلا أنه سيسمع صوتك والكلمات التي تستخدميها.

يمكن أن تكون القراءة أيضًا تجربة ارتباط جميلة. عندما يكبر طفلك، سيبدأ في إلقاء نظرة على الصفحات ويمكنك البدء في الإشارة وتسمية الأشياء على الصفحة. كرر الكلمات مرارًا وتكرارًا وقد يبدأ طفلك في ترديدها مرة أخرى.

  1. اجعل الأمور ممتعة وتفاعلية

لا يتمتع الأطفال باهتمام كبير، لذا بدّل الأمور واجعليها ممتعة. قم بغناء بعض الأغاني، واقرأ كتابًا أو اثنين، ثم اذهبي في نزهة في الحديقة أثناء الدردشة مع طفلك.

سيساعد استخدام أشكال مختلفة من الأصوات والكلمات بشكل يومي على تطوير لغة طفلك وجعله يتحدث في النهاية.

  1. العب ألعاب الكلمات

يكون التحدث أكثر إثارة للطفل عندما تجعليه لعبة. يمكنك بدء لعبة “ما هذا”، حيث تطلبي من طفلك تسمية الأشياء والألوان والأرقام في محيطك. يمكنك جعل اللعبة ممتعة من خلال البدء بأشياء تعرفين أن طفلك يعرفها بالفعل، مثل السيارات، ثم الانتقال إلى أشياء وكلمات جديدة. مع الأطفال الأكبر سنًا، يمكن أن يكون لديك لعبة أكثر تعقيدًا تتمثل في “ما سيحدث بعد ذلك”. أخبر قصة، ثم دع طفلك يخبرك كيف تنتهي أو ماذا سيحدث بعد ذلك.

خاتمة

 يطور الأطفال مهارات اللغة والكلام من خلال اللعب. وفي عمر سنة إلي 3 سنوات غالبا من ينتقل الأطفال من كلمات أولية مفردة إلي تكوين جمل بسيطة. وبالتحدث مع طفلك وابتكار الألعاب والأنشطة كالغناء والقراءة وألعاب التسمية تساعد طفلك علي تطوير لغته أسرع كما يزيد قوي التواصل بينك وبين طفلك. فكلما تحدثت وغنيت ولعبت واستجبت لجهود التواصل التي يبذلها طفلك، كلما ساعدت طفلك على الحديث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى