تعليم سليم

كيف أذاكر بدون ملل نصائح عملية وفعالة سهلة التطبيق

كيف أذاكر بدون ملل؟ يشعر الكثير من الطلاب بالملل أثناء المذاكرة ويصبح وقت المذاكرة وقتًا ثقيلًا على نفوسهم ينتظرون إنتهائه بفارغ الصبر. ومن الطلاب من يبعدهم الملل عن المذاكرة فلا يستذكرون دروسهم ويتجهون للعب فهو أكثر تشويقًا ومتعة بالنسبة لهم. وفي النهاية تتراكم الدروس على الطالب ولا يستطيع إنجازها وهو ما يؤدي به إلى عدم الحصول على درجات عالية بالإمتحان.

وفي مقالنا سنقدم لكل الطلاب مجموعة من النصائح التي ستساعدهم على التغلب على الملل أثناء المذاكرة والمذاكرة بطريقة صحيحة.

كيف أذاكر بدون ملل؟

وهذه أهم النصائح التي ستساعدك على كسر الملل أثناء المذاكرة، وهي:

  1. تحلى بالعزيمة والإرادة القوية

العزيمة القوية هي التي تقود الطالب إلى الدراسة بحب وبدون الشعور بالملل لأنه ينظر دائمًا إلى ما ينتظره من نجاح بعد الإجتهاد في المذاكرة. فالطالب المتفوق يتحلى بإرادة قوية دائمًا ولا يلتفت إلى من يحاول تثبيط عزيمته والتقليل من قدراته، ويركز دائمًا على النجاح في هدفه بعزيمة وإصرار.

  1. حدد أهدافك جيدًا

تحديد الهدف من أهم الأمور التي تزيد من تحفيزك أثناء المذاكرة، وتجعلك أكثر تركيزًا وحماسًا لمذاكرة جميع دروسك أولًا بأول. فعليك ألا تنسى ما هو هدفك الدراسي؟ فقد يكون الحصول على مجموع عالي للإلتحاق بتخصصك المفضل، أو للحصول على المركز الأول بالمدرسة. فإن تحديد هدفك ووضعه أمامك في جميع الأوقات التي تشعر فيها بالملل يعيد لك التركيز والحماس، فما أجمل أن يصل المرء لأحلامه ويراها تتحقق بنجاح.

  1. التخطيط المسبق

إن وضع الخطط يسهل عليك المذاكرة، فقم بتوزيع المواد الدراسية على عدد الأيام وخصص يومًا بالإسبوع للترفيه أو الخروج مع الأصدقاء. وخصص لكل مادة دراسية عدد ساعات معين على ألا يكون فائقًا لقدرتك على التركيز، وبعد كل مادة خذ فترة للإستراحة ثم العودة مرة أخرى. وقم باستثمار مدة المذاكرة جيدًا فلا يهم قضاء أربع ساعات في المذاكرة، الأهم هو التحصيل، فقد تقوم بتحصيل أكبر كم في ساعة واحدة فقط بفضل التركيز.

  1. قم بتبسيط المعلومات

لا تجعل صعوبة المواد العلمية توقفك عن الاستمرار بالمذاكرة وتشعرك باليأس والملل، حاول أن تبسط المعلومات الصعبة على نفسك. أو أن تتركها مؤقتًا وتستكمل المذاكرة، ثم تلجأ إلى المعلم أو البحث عبر الإنترنت لتستطيع فهم الأجزاء الصعبة بالمنهج.

  1. إختيار المكان المناسب للمذاكرة

من أهم العوامل التي تساعدك علي الدراسة هو إيجاد المكان المناسب.علي الرغم من أنك لا تريد الشعور بالملل، إلا أنك تريد التأكد أنك في مكان مناسب خالي من الإلهاءات والتشتت. فالإلهاء والتشتت الفكري يأتي بنتائج عكسية للتعلم ويجعلك أكثر مللاً أثناء الدراسة لأنك تتذكر الأشياء التي يمكن أن تفعلها بخلاف الدراسة.

  • ابحث عن مكان جيد الإضاءة ودرجة حرارته مناسبة. ستساعدك الإضاءة الجيدة علي الإستمرار والتركيز علي دروسك. ودرجة الحرارة المعتدلة ستجنبك البرودة الشديدة أو السخونة الشديدة، وكلاهما يمكن أن يؤدي إلي تشتت الانتباه ويسبب الملل.
  • اختار مكان مرتب ونظيف. تأكد من وجود مساحة كافية لك لتنشر جميع الملازم والمواد الدراسية الخاصة بدراستك. تأكد من تنظيف وترتيب غرفتك الخاصة، فإذا كنت أكثر تنظيماً فأنت علي الأغلب ستلتزم بإنهاء مذاكرتك ولن تشعر بالملل وتشتت الذهن.
  • جرب أماكن أخري بخلاف غرفتك الخاصة أو منزلك. هناك العديد من عوامل التشتت التي يمكن أن تظهر في بيئتك المألوفة. لأن أماكن مثل المكتبة الهادئة هي أماكن رائعة ومناسبة جدا للدراسة. حيث تم تصميمه ليكون هادئاً. كما أن الكثير من حولك يقوم بالدراسة أيضاً ولن تجد من يقاطعك ويشتت ذهنك مما يزيد من قدرتك علي التركيز وتشجيعك علي إنهاء استذكارك لدروسك.
  1. لا ترتاح كثيراً

نعم في إجابتنا عن سؤالك كيف أذاكر بدون ملل؟ أحد أهم النصائح التي قد تستغربها أن لا ترتاح كثيراً. فإذا كنت مرتاحًا للغاية في بيئة الدراسة، فمن المحتمل أن تشتت انتباهك أو تشعر بالملل وتنام. تجنب الاستلقاء عند الحاجة للمذاكرة أو الدراسة علي سرير نومك.بل أنت تريد كرسي يدعم ظهرك وجسمك، مع تجنب الجلوس على كرسي مريح للغاية. لأنك لا تريد أن تشعر بالملل أو النعاس، فهذا سوف يقضي على الغرض من جلسة المذاكرة الخاصة بك.

  1. اخلط بين المواد الدراسية

التغيير في مذاكرة المواد الدراسية المختلفة والخط بينهم يساعد علي عدم الشعور بالملل أثناء الدراسة. فمن غير المحتمل أن يكون لديك مادة دراسية واحدة فقط لتذاكرها في كل مرة، لذا قم بتغيير المادة الدراسية كل ساعة أو قريب من ذلك. علي سبيل المثال أجعل حصتك الدراسية لمدة 45 دقيقة فلتبدأ مثلاً بمذاكرة الرياضيات لمدة 45 دقيقة ثم بعدها اللغة الانجليزية لمدة 45 دقيقة أخري قبل العودة مرة أخري إلي مذاكرة الرياضيات. فعندما تقضي الكثير من الوقت في مذاكرة مادة دراسية واحدة ستشعر بالملل وتفقد تركيزك. ولكن إذا قمت بتبديل المواد الدراسية فستقل احتمالية أن تمل من الموضوع الذي تدرسه.

  • حاول ترك مادتك الدراسية المفضلة في أخر الوقت حتي يبقي لديك شئ تتطلع إليه. ويمكنك أيضاً اختيار دراسة هذه المادة لفترة أطول قليلاً من المواد الدراسية الأخري. وهذا يساعد علي زيادة مدي انتباهك وتركيزك في الدراسة لفترة زمنية أطول دون الشعور بالملل.
  • وإذا كانت لديك مواد دراسية كثيرة ابدأ بالمادة الدراسية التي تفضلها بدرجة أقل في المرتبة الثانية، مع ترك المادة الدراسية المملة في المنتصف. بهذه الطريقة، ستبدأ بشئ تحبه وسيكون لديك موضوعك المفضل لتتطلع إليه أثناء دراستك للمادة التي تكرهها.

إقرأ أيضاً:

  1. خذ قسطًا من الراحة

من المهم أن تبدأ مذاكرة وأنت صافي الذهن وهادىء النفس ومقبلًا على المادة الدراسية. وقم بأخذ فترات ترفيهية بين كل مادة وأخرى. خصص يومًا للترفيه والتنزه كل فترة وذلك بعد أن تكون قد بذلت أقصى مجهود في المذاكرة وذلك لتجدد طاقتك وتستعيد رغبتك في المذاكرة من جديد.

  1. إختيار الوقت المناسب

أختر أكثر الأوقات التي تشعر فيها بالنشاط. الدراسة في الوقت الذي تكون فيه مستيقظاً ونشطاً سوف يساعدك علي المذاكرة لفترات أطول دون الشعور بالملل. ستكون أكثر انتباهاً وبنسبة أكبر ستزداد لديك القدرة علي استيعاب المفاهيم والمصطلحات الدراسية وستكون أكثر قدرة علي الاحتفاظ بالمعلومات الدراسية لفترة أطول. إذا كنت تدرس في نفس الوقت كل يوم، فسوف تخلق لديك عادة وتدرب نفسك علي أن تكون في مزاج للدراسة في مثل ذلك الوقت من اليوم. وذلك سيساعدك علي عدم الشعور بالملل لأن عقلك سوف يعتاد النشاط ويصبح أقل تشتتاً بالمحفزات والمثيرات الأخري.

وهنا لا نقصد أن تقوم بالدراسة فقط عندما يكون لديك المزاج لذلك، ولكننا نقصد تتبع مستوي نشاطك وطاقتك علي مدار اليوم فهناك أشخاص أميل إلي الحركة والنشاط في فترات الصباح بينما أخرون في فترات المساء والبعض في فترات الظهيرة. وعلي حسب شخصيتك وأي الأوقات التي تشعر فيها بأنك علي مايرام تستغل هذا الوقت لتلزم فيه نفسك بالدراسة حتي تتكون لديك عادة تقوم فيها باستذكار دروسك في وقتك المفضل الذي تكون فيه بأفضل حالاتك الذهنية.

  1. تجنب الإلكترونيات

قبل أن تسأل نفسك كيف أذاكر بدون ملل؟ إبدأ أولاً بتجنب الإلكترونيات. فإذا كانت تبدأ يومك بمشاهدة التلفزيون والأفلام والمسلسلات أو تصفح الهاتف المحمول ووسائل التواصل الاجتماعي، فأنت تعطي عقلك في بداية اليوم قدر كبير من الدوبامين (هرمون السعادة) وكل شئ ستفعله بعد هذا سيكون أقل متعة وأكثر مللاً. لذلك تذكر دائماً أن تبدأ يومك بالتخطيط والقيام بأعمالك وواجباتك وما عليك من مهام. ستشعر بقدر من المتعة في هذه المهام التي قد تبدو مملة لك لأن عقلك لم يسبق له التعرض لأشياء أكثر متعة وجاذبية. وعند الانتهاء من مهامك ومسؤولياتك اليومية يمكن قضاء بعض الوقت الانترنت للاسترخاء.

إذا كان هاتفك المحمول أو جهاز اللوحي بجانبك أثناء الدراسة، فهناك فرصة كبيرة أن تكون أكثر تشتتاً وأقل اهتماماً في الدراسة. اترك الهاتف في مكان بعيد عن بصرك وسمعك، فالهاتف المحمول أحد أكثر الأشياء التي تسبب تشتت الذهن والابتعاد عن الدراسة. إذا كانت تحتاج إلي جهاز الحاسب أو المحمول أثناء دراستك فتأكد من عدم الذهاب إلي مواقع التواصل الاجتماعي أو تصفح الانترنت بلا فائدة.

  1. كافأ نفسك بعد المذاكرة

أحد الطرق لاجتياز جلسات المذاكرة الصعبة والطويلة هي أن يكون لديك هدف أو جائزة تتطلع إليها عندما تنتهي. يمكنك اختيار المكافأة التي تريد ومع ذلك أخبر نفسك أنه لا يمكنك الحصول علي تلك المكافأة إلا إذا ركزت حقاً أثناء المذاكرة والدراسة. ستكون أكثر كفاءة في التركيز علي المذاكرة ولا تشعر بالملل عندما يكون في انتظارك حدث ممتع أو حلوي لذيذة عند الانتهاء من مهمتك.

فالنفس البشرية تحتاج المكافآة بين حين وآخر، فقدم لنفسك المكافآت بعد يوم شاق من المذاكرة. قد تكون المكافآت بسيطة ككوب من القهوة المفضل. وقد تكون المكافأة هي نزهة في الخارج مع الأصدقاء، أو زيارة للأقارب. وبذلك تكسر الملل وتعود للمذاكرة من جديد بطاقة وحماس أكبر.

وبذلك نكون قد أجبنا عن سؤال كيف أذاكر بدون ملل، ليستطيع كل طالب أن يبذل أقصى ما في وسعه في المذاكرة والتحصيل بدون الشعور بالتشتت والملل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى