تعليم سليم

نصائح في كيفية تحضير درس العلوم داخل المعمل بنجاح

إن التخطيط المتكامل يعد أمراً جوهرياً في عملية التدريس حالياً، خاصة أثناء التحضير لدرس عملي في العلوم، فبدون التخطيط والتحضير لن تتمكن من تغطية جميع الأفكار والموضوعات. ولهذا علي كل معلم لمادة العلوم أن ينظر إلي عملية تخطيط وتحضير الدرس بأنها من المهام الرئيسية الواجب عليه أدائها، ولكن احرص على ترك مساحة للاداع، فأداء المدرسين يتحسن عندما يكون العمل شيقاً بالنسبة لهم أو عند التطرق إلى موضوع خارجي متعلق بالعمل الذي يقومون به. تحلى بالمرونة التي تمكنك من تعديل خطط العمل الخاصة بك بحيث تتمكن من شرح موصوعات المنهج الرئيسية، إلى جانب إجراء نوع من التوافق بين المعلومات التي ينبغي توضيحها للتلاميذ وتلك التي يروق لك الحديث عنها.

التخطيط المسبق للدرس

فيما يلي نموذج لخطط العمل يتناول هذا النموذج عدة نقاط ينبغي عليك الالتزام بتنفيذها بأية طريقة تشاء:

  1. تجنب الخطط غير الواقعية. رغم أن التخطيط الشامل للعام الدراسي يعد أمراً ضرورياً، فإنه ليس من الحكمة اجراء تخطيط مفصل مسبق لفترة تزيد عن بضعة أسابيع. فقد تتغير الظروف بحيث لا تتناسب معها خططك. إن ملائمة الخطط للظروف المختلفة هي إحدى سمات التخطيط الجيد.
  2. اطرح على نفسك هذا التساؤل. ما هي المهارات والمعرفة التي ينبغي أن تتوافر للتلاميذ. ضع هذا الأمر في اعتبارك عند الشروع في وضع خطط تفصيلية. فإن الهدف من أية خطة فعالة هو الفائدة المعرفية التي تعود على التلاميذ.
  3. احرص على توضيح أهدافك التعليمية للتلاميذ. بحيث تركز على الفوائد التي ستتحقق لهم.
  4. حاول أن تفي باحتياجات التلاميذ ذوي القدرات المختطفة. تأكد من أن الخطط الخاصة بك تساعد التلاميذ ذوي القدرات المرتفعة على إحراز مزيد من التقدم، إلى جانب إيفائها باحتياجات غيرهم من التلاميذ وتناسبها مع قدراتهم.
  5. قم بالتخطيط لعملية التقييم في أسرع وقت ممكن. حدد أشكال التقييم التي ترغب في استخدامها. احرص على توافر نوع من الصلة الواضحة بين النقاط التي سيتم تقييمها والأهداف التي ترغب في أن يحققها التلاميذ. اجعل نماذج التقييم الخاصة بك متنوعة، بحيث تتوافر لجميع التلاميذ باختلاف قدراتهم الفرصة لإظهار أفضل إمكانياتهم في أحدها.
  6. حدد النتائج المتوقعة. إن أفضل الطرق لذلك هي تحديدها اعتماداً على الدلائل المتوقع أن يقدمها التلاميذ لإثبات نجاحهم في تحقيق الأهداف المحددة. حدد أي من النتائج المتوقعة والتي يمكن تقييمها، والوسيلة المتبعة في ذلك.
  7. قم بمناقشة موضوعات متعلقة بالمنهج. متي أمكن، كموضوعات خاصة بمجالات معينة مثل مبدأ تكافؤ الفرص والاقتصاد والوعي التجاري والوطنية. قم بإدراج المناقشات من هذا النوع في خطة ونظام العمل الخاص بك.
  8. حدد الموارد التي سيتم الاحتياج إليها ووقت ذلك. من الأفضل القيام بهذه الخطوة أثناء مرحلة التخطيط، حتى يتوافر الوقت اللازم للحصول على موارد معينة تخدم الأهداف الفردية والنتائج التعليمية.
  9. قم بالتخطيط للفترة الزمنية الذي يتم خلالها تحقيق الأهداف. من الأفضل تحقيق أكبر كم ممكن من الأهداف في النصف الأول من العام الدراسي، حتى يتوافر وقت كافي للمراجعة والنظر في إنجازات التلاميذ قبل إصدار تقييم نهائي.
  10. ثق في خبراتك وقدراتك المهنية. من السهل أن تشعر بالإحباط عند التدريس بنمط ثابت لا يتغير. إلا أنه بقدر من التخطيط، يمكنك أن تحدد الأسلوب المفضل لديك في تدريس موضوع ما وتطبيقه على أشد إطارات العمل صرامة.

إقرأ أيضاً:

كيفية التحضير لدرس العلوم

قد تتحول الدروس العملية في مادة العلوم إلى نوع من الفوضى إذا لم يتم التحضير لها بشكل جيد، حتى وإن كانت محتويات الدرس جيدة الإعداد. لا تحاول أن تقم بأي تدريب عملى جديد أمام الفصل إلا إذا كان قد سبق لك تجربته بنجاح. وفر الوقت المستغرق في إنتظار النتائج من خلال عرض نتائج التدريب الذي سبق لك إجرائه على التلاميذ.

  1. تحرى الأمان أولاً. هناك العديد من الإجراءات الأمنية الواجب اتخاذها أثناء تحضير درس العلوم في المعمل المدرسي، وبصورة خاصة تغطية الأجهزة والمواد التي قد تشتمل على قدر من الخطورة. إذا كان العمل يتضمن خطوات خطرة، فحاول أن تتدرب مسبقاً على توفير الإجراءات الأمنية كما أمكن لك ذلك. اذا حدث خطأ ما، فيمكنك أن تتوقف عن العمل لبعض الوقت.
  2. تأكد من توافر ما تحتاج إليه من أجهزة ومواد قبل الشرح. تأكد من أن هذه المواد جاهزة للاستخدام، فقد تستغرق بضع دقائق في فك اناء مثبت مما يثير ملل التلاميذ ويتيح الفرصة لحدوث حالة من الفوضى.
  3. قم بتجميع المواد التي تحتاجها في صناديق وأكتب علي كل صندوق محتوياته. فستوفر عليك هذه العملية الوقت عند شرح الدرس لمرة أخرى، وستحتفظ بذلك بالمواد مرتبة.
  4. اطلب المساعدة من التلاميذ. اجعل التلاميذ يساعدونك في توزيع المواد والأجهزة وفي ترتيب المكان بعد الانتهاء من الدرس. فهذه العملية توفر الوقت، كما أنها تساعد التلاميذ على تعلم كيفية الاعتناء بالمواد الخاصة بالدروس العملية.خصص وقتاً كافياً لترتيب المكان، فالأمر قد يستغرق وقتاً أطول مما تتوقع.
  5. تأكد من وجود مواد كافية لكل تلميذ. أو قم على الأقل بتوفير مواد تكفي لاشتراك كل تلميذين في العمل معاً. فعندما لا يشترك التلاميذ بالكامل في العمل بأيديهم. يتحول الدرس إلى نوع من الفوضى.
  6. قم بإعطاء تعليمات قصيرة وواضحة تتعلق بالمهمة المطلوبة. قم بإلقاء أسئلة على التلاميذ الذين يبدو عليهم عدم الانتباه للتأكد من استيعابهم للدرس. ثم اجعلهم يعيدون على مسامعك متطلبات الدرس العملي، فذلك يعمل على تثبيتها في أذهان الآخرين.
  7. اعرض تقديماً موجزاً للعمل. عندما تقوم بعرض نشاط أو تجربة ما، فقد تستغرق وقتاً طويلاً في شرح الطريقة السليمة لإجراء خطواتها، مما ينتج عنه فقد التلاميذ الذين يحاولون تنفيذ العمل بأنفسهم في البداية لحماسهم.
  8. ضع قواعد صارمة للسلوك. إن الفوضى تعوق عملية الدرس والاستيعاب، إلى جائب أنها تشكل خطورة شديدة في مجال الدروس العملية، كالعمل باستخدام مواد كيميائية أو معدات كهربية.
  9. حاول أن تجعل التلاميذ يعتمدون على أنفسهم. علم تلاميذك الاعتماد على النفس وحسن التصرف والتعاون معاً إذا كان أحدهم عاجزاً عن إجراء إحدى الخطوات أو الحصول على مادة ما. يمكنك أن تناقش مع التلاميذ مجالات وأساليب التعاون المتاحة لهم قبل البدء في المهام التي ينبغي أن يجريها التلميذ بمفرده، كأن تحدد لهم الاستعانة بثلاثة من زملائهم قبل اللجوء إليه.
  10. وجه حديثك إلى جميع التلاميذ. تحدث إلى جميع تلاميذك أثناء العمل. فقد يعمل كل واحد منهم بمعدل يختلف عن الآخر. كما أن بعضهم قد يحتاج إلى معرفة التعليمات التي تعرضها عليهم حتى لا يتخلفون عن زملائهم.
  11. قم بتقييم النشاط. خصص وقتاً كافياً في نهاية الدرس العملي لتقييم التجربة. قد لا يكون لديك وقت كافي للتحدث إلى كل تلميذ على حده. فيمكنك من خلال تخصيص هذا الوقت التأكد من أن الجميع قد استفاد من تقييمك للتجربة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى