تعليم سليم

دور المعلم المشرف في تنظيم الرحلات المدرسية

إن الرحلات المدرسية تعد نوعاً من الترفيه، كما أنها تجربة لا تمحى من ذاكرة التلاميذ. ومع ذلك فإن تنظيم الرحلات المدرسية يعد مسئولية هائلة تحتاج إلى تخطيط دقيق. احرص على معرفة إرشادات المدرسة أو هيئة التعليم المحلي المتعلقة بالرحلات والتزم بها تماماً.

تنظيم الرحلات المدرسية

  1. تأكد من الحصول على موافقة الآباء مسبقاً. سجل ردود الأباء بدقة.
  2. قدم للتلاميذ (وللآباء) ملخصاً مطبوعاً يوضح برنامج الرحلة بالتفصيل. اذكر معلومات كاملة عن خط سير الرحلة، مع ذكر المواعيد والأماكن التي ستتوقف فيها الرحلة تحسباً لانفصال أي تلميذ عن المجموعة. إلى جانب كتابة رقم تليفوني يمكن الاتصال به في حالة الطوارئ.
  3. قم بالتخطيط للرحلة بشكل شامل، مع تنظيم قدر كاف من الأنشطة حتى ينشغل التلاميذ بأعمال مفيدة. لتجنب التصرفات غير المنضبطة التي تنتج عن الملل. استعن بقوائم واستفتاءات وأوراق خاصة بالمهام (لا تقتصر على المهام المكتوبة فقط) لتنظيم هذه الأنشطة.
  4. تأكد من اكتمال عدد التلاميذ عند العودة. قم بعد التلاميذ قبل الذهات والعودة، وكلما تسنى لك ذلك. اعهد إلى عدد من الزملاء وأولياء الأمور المصاحبين للرحلة تولي مسئولية مجموعات صغيرة العدد من التلاميذ. لا تسمح لهم بالتجول بمفردهم بدون وجود مراقب.
  5. تأكد من أن التلاميذ يدركون جيداً ما هو المسموح وغير المسموح لهم بفعله قبل الشروع في الرحلة.
  6. احتفظ معك بحقيبة للطوارئ. ضع في هذه الحقيبة تجهيزات خاصة بالإسعافات الأولية ومناديل ورقية وحقائب وأقلام وأوراق إضافية، إلى جانب أية أدوات أخرى تراها ضرورية.
  7. وضح للتلاميذ المستلزمات التي ينبغي عليهم إحضارها. تتضمن هذه المستلزمات ملابس مناسبة وغيرها من المتطلبات التي قد يحتاجون إليها. قم أيضاً بتحديد إرشادات واضحة متعلقة بالمأكولات والمشروبات التي يمكن لهم أن يحملوهما معهم، إلى جانب مقدار المال المسموح لهم بإنفاقه.
  8. التزم بالتواجد في مكان يسهل مراقبة التلاميذ منه. عند السفر في أتوبيسات، فمن الأفضل أن تجلس في مؤخرة الأتوبيس، وليس فى المقدمة إلى جوار السائق، حتى تتمكن من رؤية التلاميذ بصورة أوضح.
  9. اجعل وقت السفر مفيداً. اطلب من التلاميذ كتابة ملحوظات أو موضوعات للمناقشة، خاصة أثناء رحلة العودة عندما يكونون قد بلغوا مستوى عال من الإثارة.
  10. ماذا بعد الرحلة؟ قم بإجراء بعض الأنشطة في الفصل عند العودة من الرحلة تعتمد على المعلومات التي اكتسبها التلاميذ خلالها. اطلب منهم تنفيذ مهام يشتركون من خلالها في رسم ما شاهدوه أثناء الرحلة. قم بعرض الصور والخرائط وأعمال التلاميذ في لوحات إيضاحية متى أمكن ذلك حتى تذكرهم بالرحلة بعد انتهائها.

إقرأ أيضاً:

رحلات المدرسة إلي المتاحف وصالات العرض الفنية

إن تنظيم الرحلات المدرسية إلي المتاحف وصالات العرض الفنية قد تكون خبرة تعليمية فعالة للغاية بالنسبة للتلاميذ، إلا أن هذا التأثير الفعال يتحقق فقط في حالة الإعداد الجيد للزيارة. يجب أن تتعلق الزيارة بموضوع رئيسي يتناوله المدرس مع التلاميذ، وألا تتم كزيارة ترفيهيه، حيث يمكن أن يحصل التلاميذ على معلومات هائلة من خلال رؤية أمثلة لما يدرسونه على الطبيعة. كما أن تواجدهم في بيئة جديدة مختلفة عن المدرسة قد يكون له أثار إيجابية هائلة.

  1. قم بزيارة المتحف أو صالة العرض قبل اصطحاب التلاميذ إليه. حدد المعلومات التي ترغب في أن يستخلصها التلاميذ من الرحلة. فأية رحلة من هذه النوعية تتناول عادة أكثر من جانب من المنهج، ويمكن أن تشمل بذلك مختلف أجزاءه. قم بتحديد عدد من الأهداف الواضحة للزيارة متعلقة بالمنهج الدراسي. قم أيضاً بإعداد أوراق عمل أو اختبارات قصيرة أو ملازم معتمداً في ذلك على المعلومات التي حصلت عليها من هذه الزيارة المسبقة.
  2. قم بالحجز لتلاميذك مسبقاً. تحدث مع موظف الاستعلامات هناك عن التسهيلات التي من الممكن تقديمها للتلاميذ، وناقش معه أنسب وقت للزيارة وكيفية الاستفادة من وجود أي متخصص.
  3. اجعل التلاميذ على علم بما سيشاهدونه ويفعلونه أثناء الزيارة. قم بذلك قبل الزيارة، إن أمكن، أو في رحلة الذهاب. اعرض على التلاميذ بعض الشرائح أو الصور للمعروضات لإثارة حماسهم لرؤية المكان. أحياناً يكون أسلوب العرض في المتاحف أو صالات العرض غامضاً أو مملاً بالنسبة لصغار السن، مما يستلزم معه توضيح أسباب الزيارة وعلاقتها بالمنهج الدراسي.
  4. قم بالتخطيط للعمل الذي تنوي القيام به حتى تتمكن من التوسع فيه فيما بعد عند العودة إلى المدرسة. عادة ما تأخذ مثل هذه الزيارات شكل أبحاث أو عوامل مثيرة لتناول موضوعات متصلة بالزيارة أو محاولات لاستكشاف الحقائق. يمكن فيما بعد تناول الرحلة بشكل أكثر تفصيلاً.
  5. خصص وقتاً كافيا لإجراء أنشطة عملية في المتحف أو صالات العرض. تتضمن هذه الأنشطة البحث عن معلومات وتسجيلها ورسم المعروضات، فقد يتجول التلاميذ في المتحف بسرعة وبدون تركيز إن لم تلزمهم بنشاط ما. وعلى الجانب الأخر، قد يتسبب الاهتمام الزائد بأوراق العمل أو الاختبارات القصيرة في أن يركز التلاميذ اهتمامهم على إيجاد الإجابات الصحيحة فقط، مع تجاهل أية محاولة للاستكشاف من جانبهم. الجدير بالذكر أنه تتوافر في العديد من المتاحف غرف يمكن للتلاميذ فيها تناول بعض الأطعمة المغلفة أو أداء بعض أعمال المتابعة أو الاستماع إلى بعض المعلومات.
  6. استفسر من العاملين بالمتحف أو صالة العرض عن توافر موارد تعليمية. فعادة ما توفر هذه الأماكن لتلاميذ المدارس مجموعة من المعلومات والموارد والأنشطة للاستفادة منها.
  7. قم بتقسيم الفصل إلى مجموعات صغيرة. عندما ترغب في إتاحة الفرصة لجميع التلاميذ في رؤية المعروضات، قم بتقسيمهم إلى مجموعات صغيرة يسهل إدارتها. حدد لكل مجموعة نقاط معينة للبحث فيها بالتفصيل تم عرض النتائج فيما بعد في المدرسة.
  8. اجعل التلاميذ يفكرون بتمعن في أسلوب العرض في صالات العرض أو المتاحف. اطلب منهم أيضاً التفكر في المعروضات، وما إذا كان يتم تقديم معلومات كافية للزوار وترتيب المعروضات بصورة منظمة وعرضها بشكل جذاب؟ يمكنك أن تطلب من التلاميذ بعد ذلك أن يقوموا بإنشاء متحف مصغر أو صالة عرض مصغرة في المدرسة لكي يزورها زملاؤهم.
  9. حاول تنظيم حوارات قصيرة تدور حول المعروضات. اجعل أحد الخبراء أو العاملين بالمتحف يتولى إدارة مثل هذه الحوارات، إن أمكن ذلك. فإنصات التلاميذ إلي متحدث بالمتحف أو إلى خبير متخصص يكون له أثر أقوى من التحدث مع مدرس الفصل.
  10. حاول أن تجعل إدارة المكان تسمح بفحص التلاميذ لبعض المعروضات الأقل في القيمة. فهذه العملية تجعل التلاميذ يشعرون بالتميز عن بقية الزوار. كما يمكن للتلاميذ بذلك رسم هذه المعروضات أو كتابة ملحوظات عنها بدقة.
  11. اطلب من التلاميذ عرض أعمالهم. عند الانتهاء من أعمال المتابعة عقب الزيارة في المدرسة، اطلب من التلاميذ إعداد العرض الخاص بهم، مع الوضع في الاعتمار أساليب وكيفية العرض في المتحف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى