تعليم سليم

دور المعلم في مساعدة التلاميذ على المراجعة والنجاح في الاختبار

من أهم أدوار المعلم البارزة هو شرح الموضوعات والمناهج الدراسية والعمل علي تحسين أداء التلاميذ الأكاديمي والدراسي. كما أن للمعلم دور حيوي في التقييم وقياس مدي فهم التلاميذ لما تم شرحه من موضوعات دراسية وإعداد الاختبارات للتفرقة بين مستوي التلاميذ الممتاز والجيد والضعيف. والاختبار وخاصة في نهاية العام الدراسي يسبب الكثير من القلق والتوتر النفسي لدي التلاميذ مما قد ينعكس بالسلب علي أداء التلاميذ الدراسي. وقد يصيب القلق التلاميذ بسبب عدم معرفتهم بطبيعة الاختبار، وعدد ونوع وكيفية حل الأسئلة، وهل وقت الاختبار يكفي، وما المطلوب منهم للحصول علي أفضل الدرجات، واجتياز الاختبار. ويظهر من ذلك دور المعلم في إعداد ومساعدة التلاميذ علي المراجعة الفعالة قبل الاختبار وتدريب هؤلاء التلاميذ علي اجتياز الاختبار بنجاح.

مساعدة التلاميذ على المراجعة الفعالة

إن الاختبارات تقيس كفاءة التلميذ في المراجعة وليس الوقت الذي استغرقه في ذلك. وأحد الطرق الأساسية لمساعدة التلاميذ علي النجاح في الاختبار هو المراجعة الفعالة. فيما يلي بعض الاقتراحات التي قد تساعد التلاميذ على الاعتماد على أساليب فعالة للمراجعة:

  1. قم بإعداد وسائل مساعدة على المراجعة. عليك أن تقوم خلال العام الدراسي بإعداد ملخصات للنقاط الرئيسية (أو جعل التلاميذ يقومون بذلك بأنفسهم) مع توضيح أهميتها في المراجعة النهائية. أكد على أن الوقت ليس مبكراً للبدء في الاعتماد على هذه النقاط في الاستذكار.
  2. وضع خطة عملك للتلاميذ. قم بإعداد قائمة من الأسئلة القصيرة تتناول جميع النقاط المهمة الخاصة بكل موضوع على حده. وزعها على التلاميذ واطلب منهم التدرب على حل الأسئلة جيداً.
  3. اجعل التلاميذ يطبقون ما تعلموه. قم بإعداد ألعاب تمارس في الفصل، ينقسم فيها التلاميذ إلى مجموعات تختبر بعضها البعض من خلال قوائم من أسئلة قصيرة، ثم تحدد النقاط التي تحرزها كل مجموعة. اقترح عليهم بعض القواعد، فعلى سبيل المثال، في حالة عجز التلميذ عن إجابة السؤال الموجه له يمكن للسائل الإجابة عليه وإحراز نقاطه بدلاً منه.
  4. اعرض على التلاميذ الشكل والبنية التي تكون عليها الاختبارات. عندما تقترب فترة الامتحانات، قم بتسليم كل تلميذ نسخ من اختبارات سابقة حتى يتعرفوا على بنية الاختبارات والشكل الذي تتخذه الأسئلة النموذجية.
  5. اجعل التلاميذ يتعرفون على كيفية تصحيح الاختبارات. قم من وقت لآخر بإعداد تدريب مأخوذ من أسئلة الاختبارات السابقة، ثم اطلب من التلاميذ تصحيح آوراق بعضهم البعض من خلال منهج التقييم المتبع قي الاختبارات الحقيقية.
  6. ساعد التلاميذ على تطبيق طرق فعالة في الاستذكار. وضح للتلاميذ أن قراءة الدرس مرة تلو الأخرى تعد طريقة غير فعالة للاستذكار. كما أن مراجعة الدرس على وجه السرعة لا يأتي بنتائج جيدة، إلا في حالة التطبيق العملي لما يتم دراسته واستخدامه في الإجابة عن الأسئلة سواء كتابة أو شفهياً.
  7. ساعد التلاميذ على تحديد أسباب تفوقهم. اسأل التلاميذ عن أسباب تفوقهم في موضوعات بعينها. وجه انتباههم بعد ذلك إلى إمكانية تطبيق نفس هذه الأساليب (التعلم بالممارسة والتعلم من الأخطاء) على النقاط الواجب عليهم استذكارها لاجتياز الاختبار.
  8. شجع التلاميذ على وضع ملخصات والاستفادة منها. ساعد التلاميذ على وضع ملخصات للنقاط المهمة التي يثبغي عليهم الإلمام بها. وساعدهم على تحديد الأجزاء المهمة من المنهج.
  9. ساعد التلاميذ على التخطيط للمراجعة. اقترح على التلاميذ المواظبة على المراجعة على فترات متقاربة. ساعد تلاميذك على وضع جداول للمراجعة قبل اجتياز الاختبارات العامة أو الاختبارات النهائية. ذكر التلاميذ أن الفترة التى يستمر فيها الإنسان في تذكر المعلومات هي فترة قصيرة, ولذا فإن معدل مراجعتهم للمواد هو الأمر الفعال, وليس الوقت المستغرق في الاستذكار بوجه عام.
  10. التنوع في المراجعة. شجع التلاميذ على تجنب قضاء وقت طويل في استذكار موضوع واحد، فمن الأفضل الانتقال من موضوع لآخر كل نصف ساعة أو ما شابه ذلك. فهذه العملية لا تقل في أهميتها فى تجديد النشاط العقلى عن أخذ قسط من الراحة،كما أن نتائجها أفضل من النتائج التى تتحقق عند تسرب الملل إلى التلاميذ.

إقرأ أيضاً:

مساعدة التلاميذ على النجاح في الاختبار

إن النجاح في الاختبارات يعتمد على اتباع أساليب خاصة. وهو عنصر لا يقل في أهميته عن المادة العلمية التي ينبغي أن تتوافر لتلاميذ. قد يكون من الصعب أحيانًا تقديم نصيحة سليمة للتلاميذ بهذا الشأن في ظل التغيير المستمر لنظام التعليم، إلا آنه باتباع الاقتراحات التالية يمكنك مساعدة التلاميذ على النجاح في الاختبار وتطوير أساليب تعاملهم مع الاختبارات.

  1. الاعتياد على شكل الاختبارات يولد شعوراً بالثقة في النفس. ساعد التلاميذ على الاعتياد على تخطيط وتقسيم ورقة الاختبار الفعلي، خاصة في حالة الاختيارات العامة. وذلك من خلال منحهم فرص للتدرب علي حل أسئلة وردت في اختيارات سابقة، في صورة تدريبات يتم إجراؤها في الفصل أو واجبات منزلية.
  2. الهدف من الاختبارات. ذكر التلاميذ بأن الاختبارات تهدف في الأساس إلى قياس مهاراتهم في الإجابة عن أسئلة الاختبارات كتابة. وأنه يمكن تنمية هذه المهارات من خلال التدرب على إجابة أسئلة الاختبارات السابقة كتابة.
  3. ركز على أهمية إدارة الوقت بشكل جيد أثناء الاختبار. اجعل التلاميذ يدركون أن الإجابة المستفيضة على سؤال واحد إلى حد انتهاء الوقت قبل استكمال الإجابة على بقية الأسئلة سيجعلهم يفقدون درجات أكبر من الإجابة المختصرة على هذا السؤال والتمكن من إجابة بقية الأسئلة.
  4. ساعد التلاميذ على تحليل أسئلة الاختبارات السابقة. اطلب من التلاميذ تحديد معنى الأسئلة وتحديد الكلمات الرئيسية في كل سؤال, مثل “لماذا” و”ماذا” و”كيف” و”متى” و”قارن” و”فسر” و”صف” و”ناقش”.
  5. ركز على أهمية إجراء الاختيار السليم في الأسئلة الاختيارية. في حالة الأسئلة الاختيارية، عليك أن تنبه التلاميذ إلى أهمية الاختيار الصحيح. الطريقة الوحيدة لضمان ذلك هي قراءة كل سؤال بتأني وبدقة ولأكثر من مرة ثم الاختيار على هذا الأساس.
  6. الإجابة على قدر السؤال. اقترح على التلاميذ قراءة الأسئلة أثناء الإجابة عليها لأكثر من مرة. فبهذا يتذكرون بدقة النقاط التي يدور حولها السؤال، وذلك يساعدهم على تجنب التطرق إلى نقاط ليست لها علاقة بالإجابة المطلوبة.
  7. وضح للتلاميذ كيف يفكر المصححون. قم بالتأكيد على أنه في حالة أسئلة الاختيار من متعدد أو المسائل. من المهم أن تكون خطوات التلاميذ في الحل واضحة للمصحح. فإذا كان موضع الخطأ واضحًا بالنسبة للمصحح. قد يمنحك درجات على الأجزاء الآخرى الصحيحة. أما إذا لم تكن خطوات الحل واضحة له، فلن يمنحك أية درجة.
  8. التحلي بالمرونة عند الإجابة. إذا تعثر التلميذ في إجابة أحد الأسئلة نتيجة نسيان جزء من الإجابة حاول أن تشجعه على الانتقال إلى سؤال آخر يسهل عليه إجابته جيداً. فذلك أفضل من المحاولة في السؤال نفسه وما يترتب علي ذلك من قلق وضغط عصبي. يجب أن ينتبه التلاميذ إلى أن الهدف هي إحراز درجات من خلال إجابة الأسئلة جميعها. وليس إجابة سؤال واحد بدقة متناهية بما يؤثر على الوقت المخصص للأسئلة الأخرى.
  9. طمئن التلاميذ إلى أن المصحح بشر، كمدرسهم في الفصل. كما أن تصحيح ورقة الاختبار تماثل عملية تقييم الإجابات الصحيحة باستخدام الدرجات. فالصجع لا يتصيد الأخطاء، بل إنه يفضل أن تكون الإجابات واضحة وجيدة العرض ومدعمة بتعليلات منطقية تؤدي إلى استنتاجات محددة.
  10. خصص وقتاً للمراجعة. وضح للتلاميذ أهمية تخصيص وقت للمراجعة قرب نهاية الاختبار. وذلك من خلال إعادة قراءة جميع الإجابات وتصويب الأخطاء الواضحة وإضافة نقاط مهمة قد تخطر على بالك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى