الطفل الصغير (تعلم المشي)

متى يبدأ الطفل المشي وكيفية إنشاء بيئة آمنة للمشي

متى يبدأ الطفل المشي؟ يتميز الإنسان عن جميع المخلوقات بأنه الوحيد الذي يقف علي قدميه ليحرر يديه من الالتصاق بالأرض. ويرجع بعض العلماء أصل الحضارة الإنسانية إلي هذه القدرة العجيبة التي جعلت الطفل يستوي قائماً علي قدميه بعد أن كان يدب علي أربع، والتي مهدت ليديه السبيل إلي كسب المهارات المختلفة. وتتطور مهارة المشي عند الطفل، فيحبو علي الأرض، ثم يرتفع بقامته بعض الشئ وهو يزحف صاعداً درجات السلم، ثم يستوي قائماً، ثم يمشي في اضطراب، ثم يبدأ في المشي بكل ثقة واطمئنان.

 إذا كنت محظوظة بما يكفي لأن تكونِ متواجدةً عندما يتخذ طفلك تلك الخطوات الأولى، فإن هذه اللحظة شيء ستتذكرينه إلى الأبد. ولكن عندما يصل طفلك الصغير إلى هذا الإنجاز المثير، فلا أحد يستطيع أن يخمن. تابعي في قراءة المقالة لمعرفة الوقت التقريبي لمتي يبدأ الطفل المشي، وما هي بعض علامات الاستعداد، وكيفية إنشاء بيئة آمنة للمشي، وماذا تفعلي إذا كنت لا تري تقدمًا.

مراحل نمو المهارات الحركية

تنشأ الحركة من انكماش إحدى العضلات وتمدد العضلة الأخرى المقابلة لها، أى من الاختلاف القائم بين قوى الجذب والدفع. وهكذا يهدف النمو الحركي إلى التحكم فى العضلات المختلفة، فى انقباضها وانبساطها وتوافقها. والنمو الحركي يعتمد فى جوهره على قوة الطفل، وسرعته، ودقته فى استخدام أعضاء جسمه، وفى تنظيمه لحركاتها المختلفة حتى يؤدى العمل الذى يرجوه، أو ليكتسب المهارة التى يسعى إليها.

حاول بعض الباحثين أن يرسموا الخطوط الرئيسة لنمو بعض المهارات الحركية المعروفة فأدت هذه الدراسات إلى الكشف عن الخطوات العامة لتطور كل مهارة حركية، كما يلى:

  • المستوى الأول: حركات عشوائية غير واضحة الهدف، ولكنها تمهد لظهور الأنماط الحركية المختلفة.
  • المستوى الثاني: حركات عامة بدائية مؤقتة، تهدف بصفة عامة إلى كسب المهارات الحركية، لكنها تسرف فى بذل الجهد والطاقة.
  • المستوى الثالث: حركات موجهة توجيهاً جزئياً نحو كسب المهارة، وإن كانت تشوبها حركات أخرى غير ضرورية، ولكن بنسبة صغيرة.
  • المستوى الرابع: حركات موجهة توجيهاً تاماً نحو كسب المهارة، لاتشوبها حركات أخرى إضافية كالتى كانت تظهر فى المستويات السابقة.
  • المستوى الخامس: اتساق بين حركات بعض المهارات الصغيرة، لكسب مهارة كبيرة، فالمشى يعتمد
    على إتقان مهارة الوقوف ومهارة حركة الأرجل والأقدام، ومهارة الاتزان العام للجسم، أى أن
    معنى هذا هو انتظام هذه المهارات واتساقها فى كل عام يشملها جميعاً.

متى يبدأ الطفل المشي

يأخذ معظم الأطفال خطواتهم الأولى في وقت ما بين 9 و 15 شهرًا ويمشون جيدًا عندما يبلغون من العمر 15 إلى 18 شهرًا.

خلال السنة الأولى لطفلك، يكون طفلك منشغلاً في تطوير التنسيق وقوة العضلات في كل جزء من أجزاء جسمه. من المحتمل أن يتعلم طفلك الصغير التدحرج والجلوس والزحف قبل الانتقال إلى الوقوف في سن 9 أشهر تقريبًا.

منذ ذلك الحين، يتعلق الأمر باكتساب الثقة والتوازن. يوما ما، سيقف طفلك متمسكًا بالأريكة و ربما يتجول على طولها وفي اليوم التالي يأخذ خطوات أولى حذرة متمسكا بيديك.

مراحل تعلم الطفل المشي

فيما يلي بعض المهارات والمراحل التي تؤدي إلى بدء طفلك في المشي:

  • التدحرج: سيتعلم طفلك كيفية التدحرج من الأمام إلى الخلف ومن الخلف إلى الأمام في وقت ما بين 4 أشهر و 7 أشهر. راقب دائمًا طفلك عندما يكون في أي مكان مرتفع، حيث يمكن أن يبدأ في التدحرج أو التقلب بشكل غير متوقع في أي وقت.
  • الزحف: هذا هو الوقت الذي يبدأ فيه طفلك حقًا في الحصول على بعض الاستقلالية! في وقت ما بين 7 و 10 أشهر، يبدأ معظم الأطفال في الزحف. لا تتفاجأ إذا رأيت طفلك الصغير يفعل شيئًا بخلاف الزحف التقليدي. هناك العديد من أنماط الزحف المختلفة.
  • الوقوف: في النهاية سيبدأ طفلك الصغير في سحب نفسه إلى وضع الوقوف. ومع ذلك، قد لا يعرف كيف يرجع الى وضعيته السابقة. إذا رأيت طفلك يعاني من هذا، فشرحي له كيفية ثني الركبتين للجلوس مرة أخرى و ساعديه على النزول. ضع في اعتبارك أنه سيحاول على الأرجح سحب نفسه على أشياء مثل الكراسي والأريكة ورفوف الكتب والألواح الجانبية، لذا تأكد من أن كل شيء آمن للأطفال حتى لا ينقلب الأثاث عليه.
  • الخطوات الأولى: بعد إتقان الوقوف، قد يبدأ طفلك في اتخاذ بعض الخطوات المؤقتة، وأحيانًا يمسك بيدك للمساعدة، أو يتجول بجانب الأثاث. قد يتأرجح ويترنح ويسقط قبل النهوض مرة أخرى، ولكن عادةً في غضون أيام قليلة من تلك الخطوات القليلة الأولى، سيحسن طفلك توازنه ويكتسب الثقة.

علامات بدأ طفلك في المشي قريبًا

بحلول الوقت الذي يبلغ فيه طفلك عام واحد، من المحتمل أن يزحف بخبرة كبيرة. في هذا الوقت تقريبًا، قد تري علامات تدل على أن طفلك سيمشي قريبًا. يتضمن ذلك سحب نفسه إلى وضع الوقوف، والقفز و التجول بجانب الأثاث.

عندما يبدأ طفلك في إدراك أن كل من حوله يمشي، سيرغب في الانضمام إليه أيضًا. قد تلاحظِ أن طفلك الصغير يكتسب المزيد من الثقة بالنفس، وأنه يريد المزيد من الاستقلالية والسيطرة على حركته، وأنه حريص على استكشاف العالم من حوله، بما في ذلك الأشياء التي لا يمكن الوصول إليها إلا إذا سار نحوها.

إقرأ أيضاً:

خلق بيئة آمنة لطفلك

قد تكونين متوترة بعض الشيء عندما يبدأ طفلك الصغير في المشي، خاصة مع كل تلك التعثرات الصغيرة والسقوط لأنه يبدأ في تعلم هذه المهارة الجديدة تدريجيًا. إذا تعثر قليلاً، ابقَي هادئة، عانقيه بشكل مطمئن، ودعيه يستأنف ما كان يفعله. وبينما يتعلم طفلك المشي، ألقِ نظرة أخرى على منزلك للتأكد من أنه مناسب لطفلك  لهذه المرحلة الجديدة.

فيما يلي بعض النصائح التي يجب مراعاتها عند قيام الطفل بالتجول في أنحاء المنزل:

  • حافظي على المنطقة الاستكشافية لطفلك خالية من زوايا الأثاث الحادة ومخاطر التعثر. على سبيل المثال، إضافة واقيات الزاوية.
  • قومي بتثبيت بوابات سلامة الطفل للدرج، وفي المداخل الأخرى التي تريد إبعاد طفلك عنها.
  • قومي بتأمين أي أثاث بعناية مثل أرفف الكتب والألواح الجانبية حتى لا ينهار إذا قام طفلك بسحبه أثناء قيامه بالوقوف أو التجول.
  • اهتمي بتغطية منافذ الكهرباء لزيادة الأمان خاصة في الجزء السفلي من المنزل والتي يستطيع الطفل الوصول إليها وقد يضع بداخلها مسمار حديد أو صباعه الصغير.
  • ساعدي طفلك علي المشي من خلال شراء ألعاب الدفع التي يقوم الطفل بتحريكها ودفعها مما يساهم في زيادة نشاطه الحركة وتعليمه المشي بشكل أمان وسريع.
  • تجنبي استخدام مشايات الأطفال نهائياً. جميع الأخصائيين يحذرون من استخدام مشايات الأطفال جميع أنواعها، لما لها من أثار سلبية تؤخر تعلم مشي الطفل بشكل طبيعي.

ما العمل إذا كان طفلك لا يمشي؟

يستغرق بعض الأطفال وقتًا أطول للوصول إلى هذا الإنجاز. لكن تحدث إلى طبيب طفلك إذا كان طفلك لا يمكنه:

  • الوقوف عند دعمه بعمر 12 شهرًا
  • اتخاذ الخطوات بمفرده بعمر 15 شهرًا
  • المشي بعمر 18 شهرًا
  • المشي بثبات بعمر سنتين

خاتمة

قد تكون رؤية طفلك يخطو خطواته الأولى من أسعد الأوقات لك ولشريكك ولعائلتك. وبطبيعة الحال، يمكن أن يكون الأمر مرهقًا بعض الشيء للأعصاب عندما تري طفلك يبدأ في المشي واستكشاف العالم باستخدام هذه المهارة الجديدة لأول مرة. امنحي طفلك بيئة آمنة ودعيه يتعلم وفقًا لسرعته الخاصة. إذا كانت لديك أية مخاوف على الإطلاق، فلا تتردد في الذهاب إلي الطبيب للحصول علي استشارة طبية متخصصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى