تعليم سليم

كيف تستعد لتقييم أداء المعلم وتعطي انطباعاً جيداً

 يجد العديد من المدرسين أن فكرة وجود شخص أخر في الفصل يراقبهم أثناء التدريس فكرة مفزعة. فمثل هذه الزيارات تعد جزءاً من الحياة المهنية لكل مدرس هذه الأيام. فمثل هذه المناسبات لا ينبغي أن تكون مؤلمة. إذا قمت بالتحضير لها بطريقة جيدة يمكنك اكتساب خبرة أقل ضغطاً وأكثر نفعاً. إن الإرشادات التالية قد تم تصميمها لمساعدتك على جعل تقييم الأداء لك كمعلم خبرة إيجابية ونافعة بقدر الإمكان.

الاستعداد لتقييم الأداء

  1. إدراك أن الأمر يستحق قضاء المزيد من الوقت في التحضير. يعد من السهل أن تنشغل بالأمور اليومية عند الاستعداد للتفتيش إلا أن استغراق الوقت للتأكد من أنك على استعداد للزيارة سينجح في زيادة ثقتك بنفسك.
  2. التحضير الجيد مسبقاً. لاتظن أن الوقت مبكر للقيام بالتحضير. قم بوضع خطة عمل متضمنة تواريخ تنفيذ النقاط المدرجة بها وتحمل مسئولية الأشياء التي تعتقد أنك قادر على إدارتها. تجنب الاستعجال بحيث يبدو كل شيء متجهاً إلى النهاية بسرعة هائلة.
  3. الاستعداد للتفتيش حتى إذا كان المدرس غير مستعد لذلك. إذا كنت تعمل على أساس يومي لتقليل الفجوة بين وضعك الحالى والأهداف التي تريد أن تحققها، يجب في هذه الحالة أن يتضاءل التاريخ الفعلي للتفتيش إزعاجاً بالنسة لك. ككما كانت عمليات متابعة العمل والتدريب المهني الجيد مسألة روتينية، كلما قل الضغط الناجم عن زيارة التفتيش.
  4. دع الجميع يعلم بالأمر. إن المواكبة الجيدة مع التفتيش تحتاج إلى بذل مجهود جماعي. لاتفترض أن كل شخص بما في ذلك الذين يقومون بالتنظيف والمربين وغيرهم يعلمون بالأمر، أخبرهم بالأمر وساعدهم على أن يكونوا جزءاً من العملية. سيصبح لكل منهم جزء هام يقوم به وذلك لترك انطباع جيد عن المدرسة.
  5. تحدث عن الموضوع. إن مناقشة القلق أو الاهتمام الذي قد يكون لديك مع مدرسين أخرين قد يقلل من التوتر والعبء الواقع عليك. كما قد تكتشف أن هناك الكثير الذي يمكنك التعاون فيه مع الآخرين.
  6. استفد استفادة كاملة من الأشخاص الآخرين الذين تعرضوا لمثل هذا الموقف من قبل. قد تكون على علم أن مدرسين أخرين حصلوا على زيارة تفتيش أو الأشخاص الذين تم تدريبهم كمفتشين. استفد من خبراتهم وأطلب منهم النصيحة.
  7. لا تقبل الرضا الناجم عن نجاح سابق. حتى إذا حصلت أنت أو مدرستك على زيارة تفتيشية جيدة، فلا تقم بفرض أن الزيارة التالية ستكون مثل هذه الزيارة من حيث الإيجابية. عليك معاملة كل زيارة تفتيشية كزيارة جديدة لإظهار طرق تدريسك.
  8. تجنب الإحباط الناتج عن خبرات سلبية سابقة. حتى إذا حصلت على زيارة تفتيشية سيئة. فهذا لا يعني أن التالية ستكون كذلك. ذلك لأن الأشياء تتغير ربما كنت مشغولاً وربما لم تستطع الحصول على فرصة لتوضيح مدى التقدم الذي قمت بتحقيقه. بالإضافة إلى ذلك، إذا قمت بالتفكير في التعليقات الخاصة بالزيارة السابقة، سيكون أمامك فرصة كيبرة للتحسين.
  9. حافظ على تنمية روح الفريق. عندما يجتمع الزملاء للعمل معاً كفريق، فيستطيعون جعل الموقف إيجابي ويتركوا انطاعاً جيداً بدلاً من إتخاذ مناهج ومواقف متعارضة. عندما يتعاون الجميع معاً، ستكون عملية التفتيش خبرة إيجابية لتنمية روح الفريق.
  10. تجنب الاجتماعات الطويلة. إن الاجتماعات الطويلة الخاصة بعملية التحضير لزيارة تفتيش قد تنتهي بنتيجة سلبية وغير منتجة. فيعد من الأفضل جعل الاجتماعات قصيرة ومتكررة بجدول أعمال محكم وأهداف محددة. كما إن الزعامة القوية لا تضر، لذا كن مستعداً للتحكم في الأمر إذا تطلب دورك ذلك. أو كن مستعدا للخضوع للعمل من أجل المدرسة إذا طلب منك ذلك.
  11. قم بالتفريق بين ما هو طارئ وما هو هام. لا يعد أي شيء هام طارئ، والعكس صحيح. عليك تحديد ما هو هام ومن ثم محاولة معرفة الأشياء الطارئة. وبالتالي ستتمكن من التركيز على أولوياتك الأكثر أهمية للاستعداد للتفتيش.
  12. لن تستطع حل جميع المشاكل في وقت واحد. قد يكون القيام بعمل خطة لتناول مشكة ما قمت بتحديدها أكثر عقلانية من مجرد تنفيذ حل سريع فوري. كما أن التفتيش يفضل العمل المدروس الذى مازال في مرحلة التنفيذ عن العمل الذي انتهى تنفيذه بالفعل ولكنه يفتقر إلى الإتقان.

نصائح هامة في تجاوز تقييم أداء المعلم

يعد تقييم أداء المعلم جزءاً من التنمية الشخصية وتطوير المدرسة في مهنة التدريس، على الرغم من أن المدرسين يتقبلونه في بعض الأحيان على مضض، إن الهدف وراء ذلك هو مساعدتك كمدرس ومساعدة المدرسة بأكملها. فعليك الوصول إلى مرتبة التقييم بثقة وإيجابية مستخدمها كفرصة لتقييم أدائك، للتطلع إلى الفرص للتقدم بشيء من الدعم ولمراجعة ومعرفة المرحلة التالية التي يجب عليك الوصول لها:

  1. ثق بنفسك. إن أول وأهم شيء هو أن تتذكر أن التقييم لك كمعلم قد أنشئ لمساعدتك على الأداء بشكل أكثر فاعلية كمدرس وإعطاء أفضل ما لديك لهذه الوظيفة. أما إذا وجدت ذلك شيئاً مخيفاً، خذ وقتك لمناقشة مصادر قلقك مع الموجه أو المفتش. فإذا كان شخصا جيداً سيهتم بذلك بشكل جدي.
  2. استغل الفرصة لمناقشة نقاط التركيز في التقييم قبل أن تبدأ. يجب عليك أن تأمل في الحصول على فرصة للتخطيط لما سيركز عليه المقيم مسبقاً في التقييم. حاول التأكد من أنك قد تحدثت مع المقيم مسبقاً بخصوص التقييم لوضع جدول أعمال يناسبكما معاً. إذا لم يناقشك هو، قد تحتاج إلى إثارة المناقشة.
  3. تعد جميع التقارير المرجعية مفيدة. بدون تقارير مرجعية عادلة، سيكون التدريس بشكل أفضل أمراً صعباً. فالتقييم يهدف إلى تقديم نصيحة عادلة ونقد بناء متاح لجميع المدرسين، لذا حاول الاستماع لمثل هذا وخذ ما قيل بجدية وبالتالي ستخطو نحو التطور الإيجابي.
  4. كن مستعداً لاستقبال التقارير المرجعية الإيجابية. لا تحرج من الحصول على مدح، لكن استمع جيداً. فمعرفة قدراتك تساعدك على التركيز عليها وتدعيمها وتعد أيضا جانباً ضرورياً وحيوياً في عملية التقييم. لا تقم بتجاهل ما قيل لك أو تحاول التقليل من أهميته، لكن عليك أن تتقبله كما هو.
  5. كن متأهباً لاستقبال التقارير المرجعية السلبية. إن ما تسمعه كنقد قد يكون بمثابة التقرير المرجعي القيم. بحيث يعد من الصعب على المفتش والمقيم إخبارك بأمور هو على علم أنك لا تريد سماعها، مما يجعل شعورهم بأهمية إخبارك بذلك أمراً محرجاً. إن معرفة نقاط ضعفك تعد أمراً هاماً مثل أهمية الثقة في قدراتك. لا تدع ردود الأفعال الطبيعية تجاه الأشياء الأقل إيجابية التي تسمعها توقفك عن استخدام هذا التقرير المرجعي للقيام بالتخطيط لتحسينات مستقبلية بالنسبة لطريقة تدريسك.
  6. كن مستعداً لاستخراج التقرير المرجعي. إذا كان جدول الأعمال الخاص بتقييمك قد اعد وتم تقديره بالفعل، ولكنه لم يظهر بعد، كن مستعدا للضغط على المقيم بخصوص هذه النقاط. لا يعد الاستعداد مستقا ماسئلة معينة تريد معرفة الإجانة عليها بشأن طريقة تدريسك فكرة سيئة.
  7. استخدم التقرير المرجعي لوضع أهداف لك. استغل الفرصة لمناقشة الطرق الممكنة، متصلاً مع المفتش، وضع لنفسك أهدافاً أو وسائل مقترحة لتناول الموضوعات.
  8. اكتسب الاطمئنان من حقيقة أن تقييم المعلم شيء سري. إن النصيحة والتقرير المرجعي المعطيين لك لن يصبحاً حديثاً عاماً في حجرة هيئة التدريس، إلا إذا أردت أنت ذلك.
  9. ابحث عن فرص للتطور. يعد تقييم المعلم هو أفضل الفرص الخاصة بك لمناقشة احتياجاتك الخاصة للتدريب المهني، كي يساعدك ذلك على أداء وظيفتك بشكل أفضل. لقد تم تصميم التقييم لتناول المميزات بالإضافة إلى العيوب. لتضع في الاعتبار، على سبيل المثال، كيف يمكنك إيجاد فرص لمراقبة طرق تدريس الآخرين كفرصة للتنمية الشخصية.
  10. تذكر أن كل معلم يكون في نفس الموقف. إن كل معلم في المدرسة يجب أن يكون محور تقييم من المدير إلى المعلمين، لذا لا يوجد أي سبب وراء شعورك بأنك واقع تحت اختبار أو ملاحظة أو أن تشعر تأنك تعامل بشكل مختلف من قبل أعضاء هيئة التدريس الأخرين.

إقرأ أيضاً:

نصائح في كيفية تقييم المعلم أثناء مرحلة التدريب

قد يطلب منك في مرحلة ما خلال وظيفتك أن تقوم بدعم التنمية المهنية لأشخاص الأخرين من خلال تقييم أداء المعلم لزميل أخر تحت التدريب. حيث أن قضاء المدرسين وقتاً أطول في المدرسة والاعتماد المتزايد على عون المدرسين ذوي الخبرة في استمرار عملية التعليم الخاصة بالمدرسين حديثي التخرج، تزيد احتمالات أن تصبح مهمة تقييم المعلم وأداءه جزءاً من واجباتك الوظيفية:

  1. احصل على معلومات كثيرة عن المدرسين المسئول عنهم في مرحلة التدريب بقدر الإمكان.
  2. كن مستعدا لإعطاء تدريبات عملية. إن تعلم كيفية إدارة الفصل يستغرق بعض الوقت والمدرسين في مرحلة التدريب والمدرسين حديثي التخرج قد يحتاجون إلى مراقبتك كي تكونون قادرين على تطوير مهارات إدارة الفصل لديهم. وإذا أمكن الأمر، قم بإعطائهم تعليقات أثناء أدائك المهام في إدارة الفصل، وإلا لن يلاحظوا الأشياء التي تقوم بها تلقائياً.
  3. شجع المدرسين على التدريس بشكل تدريجي. أعطهم الفرصة للاشتراك في الأنشطة التي يمكنهم التخطيط لها وإدارتها بأنفسهم، كقراءة قصة أو التركيز على جانب في عمل لمجموعة صغيرة. سيساعد ذلك في إعطائهم الثقة التي هم بحاجة إليها قبل تناول موضوعات أكبر.
  4. دعهم يعلمون ما تبحث أنت عنه. سيكون هناك أوقات بحيث سيستلزم عليك تقديم باستنتاجات رسمية عن المدرسين في مرحلة التدريب والمدرسين حديثى التخرج. لذا دعهم يعلمون ماذا ستركز عليه والمعلومات التى ستبحث عنها مسبقاً وبالتالي ستتاح لهم الفرصة للوصول إلى توقعاتك بقدر المستطاع.
  5. قم بتشجيع المدرسين في مرحلة التدريب والمدرسين حديثي التخرج للقيام بملاحظة مدرسين مختلفين. تعد أي فرصة لاكتساب أفكار خاصة عن التدريس وإدارة الفصل، من خلال سياقات مختلفة بقدر الإمكان، فكرة جيدة. فسوف تقلل الضغط الواقع عليك.
  6. اسمح للمدرسين في مرحلة التدريب القيام بتقييم أدائهم أولاً. إذا كان باستطاعة المدرسين في مرحلة التدريب تحديد النقاط الجيدة والسيئة في طريقة تدريسهم، فمن ثم سيكون حوالي 90% من العمل قد تم إنجازه. قد تزال بحاجة إلى التركيز على النقاط التي لم يلحظوها لكن السماح لهم بملاحظة أكبر قدر من الموضوعات يشكل خبرة جيدة لكل منكما. كن مدركاً أنهم قد يوجهون الكثير من النقد لأنفسهم في البداية.
  7. قم بالتخطيط معهم. إذا تحملت وحدك مسئولية التخطيط للمدرسين في مرحلة التدريب، فسوف تظهر المشاكل التي كان يمكن تحديدها وحلها وتجنبها في مرحلة التخطيط في الفصل عند قيامهم بالتدريس للتلاميذ فعلياً وسيكون لها تأثير ضار على طريقة تدريسهم وتقتهم في أنفسهم وعلى فصلك. حيث يمنح التخطيط المشترك فرص للمدرسين في مرحلة التدريب لفهم كيفية قيامك بتحضير الأنشطة للفصل.
  8. كن مستعداً لاحتمال قيامهم بأخطاء. قد ترغب في التدخل إذا شعرت بوجود علامات تحذير لظهور مشاكل لم يلحظها مدرسو مرحلة التدريب. يعد تحديد وتناول الشخص لأخطائه بنفسه يعد خبرة تعليمية قيمة للمدرسين في مرحلة التدريب. إذا تدخلت، فلن يتمكنوا من معرفة حل ما يواجههم من مشكلات، على سبيل المثال، عواقب تجاهل المشاكل السيئة. ولكن، إذا حدث شيئاً جاداً، لا تتركهم يعانون هذه العواقب فحسب، لكن عليك أن تتدخل بحكمة ودبلوماسية.
  9. تذكر أن المدرسين في مرحلة التدريب بحاجة إلى التشجيع والاطمئنان. في بعض الأحيان يحتاجون إلى ذلك أكثر من التلاميذ. فمن الصعب عليهم أن يقوموا بأداء عملهم بشكل متميز بينما يقف هذا الشخص يراقبهم. لذا عليك مساعدتهم لتذكر أنك كنت في نفس موقفهم عندما كنت تتدرب في بداية حياتك العملية.
  10. تأكد من أنك لم تكلف نفسك بمهام أخرى. قد يتحمل مدرس في مرحلة التدريب مسئولية فصلك لمدة ثمانية أسابيع، لكن هذا لا يعني أنك ستكون حراً للقيام بالمهام والوظائف التي تجمعت طوال نصف العام الدراسي. قد تندهش من الوقت القليل الخالي من المسئوليات الذي يتوافر لك عند ترك الفصل لمدة قصيرة بينما يكون هناك مدرس في مرحلة التدريب مسئول عن تلاميذك.
  11. كن متأهباً لاحتمال فشل مدرس في مرحلة التدريب. إذا شعرت أن هناك مدرس في مرحلة التدريب أو مدرس حديث التخرج لا يستطيع التماشي مع مواكبة العملية، ويجدها عملية شاقة وصعبة، ستكون من مسئوليتك طرح هذه القضية المختصين. ناقش مهامك واهتماماتك مع مدرسي الجامعة ومديرك والمدرسين في مرحلة التدريب. حاول التوصل إلى استراتيجيات للتعامل مع مثل هذا الموقف وحدد أهداف صغيرة يمكن إدارتها وقم بمراقبتها وقم بتحمل المسئولية كاملة عن الفصل مرة أخرى يومياً وقم بالترتيب لتقديم مساعدات إضافية لبعض الوقت وما إلى ذلك من أمور.
  12. تذكر أن الإشراف على المدرسين في مرحلة التدريب قد يكون خبرة جيدة لك أيضاً. قد يعطيك ذلك الفرصة للتركيز على أساليب التدريب الخاصة بك كما سيجعلك تفكر بشكل جيد بخصوص ما يجب وما لا يجب عمله. على الرغم من أن ذلك قد يمثل عملاً صعباً، فإن الفوائد يجب أن تغطي النقائص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى